• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

أكد أنه يشعر بالغيرة أكثر من بعض اللاعبين

تين كات يعترف: لا ألوم نفسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 31 يناير 2018

منير رحومة ووليد فاروق (دبي)

انتقد الهولندي تين كات مدرب الجزيرة، أداء بعض لاعبيه خلال مباراة الفريق مع النصر قائلا ً: لأول مرة منذ سنتين لا ألوم نفسي، وإنما ألوم العقلية غير الصائبة لبعض اللاعبين، وأشعر بالخجل للقول إنني مدرب أجنبي وأغير على الجزيرة أكثر من بعض اللاعبين بالفريق، لأن بعض اللاعبين بلا غيرة على فريقهم.

وأضاف: لا أعرف ما أقول في هذه الوضعية الصعبة؟، لكني أشعر بالأسف على ما قدمه الفريق أمس الأول خاصة خلال الشوط الأول، مشيراً إلى الجزيرة لو بدأ المباراة بنفس الصورة التي ظهر بها خلال الشوط الثاني، لحقق نتيجة إيجابية. وشدد في نفس الوقت على أنه يتأسف للاعبين المجتهدين الذين قدموا كل ما عندهم، وقاتلوا من أجل الدفاع عن ألوان فريقهم، لكن زملاءهم لم يساعدوهم على تحقيق هدفهم، لأنهم لم يقدموا الجهد المطلوب لخدمة الفريق.

وعن توجه المدرب في التعامل مع اللاعبين المقصرين داخل الفريق قال تين كات: انتهى الأمر مع هؤلاء، والمؤكد أنني ساتخذ إجراءات خلال الفترة المقبلة بتغيير بعض العناصر التي لم تخدم الفريق.

وكشف أنه كان في وضعية حرجة خلال الفترة الماضية لذلك لم يتخذ أية إجراءات خلال مباراة النصر، خصوصاً مع نقص الصفوف وغياب عدد من اللاعبين المهمين، مؤكداً أن الوضع الحالي بالجزيرة لن يستمر، وأنه لن يعول مجدداً على اللاعبين الذين لا يخدمون الفريق.

ووضح قائلاً: استغرب من لاعب يحب كرة القدم ومحترف يدخل الملعب ولا يؤدي بروح خلال 90 دقيقة، حتى من أجل نفسه قبل أن يكون ذلك من أجل بقية زملائه وفريقه.

وأكد تين كات أنه المسؤول عن الفريق، وأن الوضعية أصبحت تتطلب تدخلاً سريعاً، حتى يعود الجزيرة إلى مستواه الطبيعي. أما عن إمكانية تأثر الفريق بالمشاركة في مونديال الأندية، واعتبار أن الموسم انتهى بعد مباراة ريال مدريد، أجاب مدرب الجزيرة قائلاً: إذا اعتقد بعض اللاعبين أن الموسم انتهى بعد المشاركة المونديالية هذا غباء، لأن الفريق أمامه العديد من المشاركات المهمة، مثل البطولة الآسيوية، وكأس رئيس الدولة، وكأس الخليج العربي، وبالتالي لا يزال الرهان على الألقاب والبطولات مستمراً.

وختم تين كات كلامه بالتأكيد على أن النصر استحق الفوز، لكنه لم يكن أفضل من الجزيرة، والسبب في العقلية التي لعب بها لاعبوه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا