• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

سلطان علوان لـ «الاتحاد»:

14 مليون درهم تكلفة مستلزمات إنتاج وزعت على المزارعين في 2015

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 فبراير 2016

وزعت وزارة التغير المناخي والبيئة، خلال العام الماضي، 550 ألفاً و714 وحدة من مستلزمات الإنتاج الزراعي على المزارعين بقيمة تصل إلى 14 مليون درهم، منها 534 ألفاً و232 وحدةً منها بنصف القيمة، و16 ألفاً و482 وحدةً بالمجان، بالإضافة إلى تزويد المزارعين بالعديد من المستلزمات الأخرى الضرورية لإنشاء البيوت المحمية بمختلف أنواعها، وفق ما ذكره سلطان علوان، وكيل الوزارة المساعد لقطاع المناطق.

وقال المهندس سلطان علوان وكيل الوزارة المساعد لقطاع المناطق لـ «الاتحاد» إن تلك الوحدات استفاد منها 1478 مزارعاً في كل من دبي والشارقة والفجيرة ورأس الخيمة وأم القيوين، وضمن وحدات مستلزمات الإنتاج الزراعي التي وزعتها الوزارة على المزارعين بنصف القيمة، ما يقارب 11 ألف طن من السماد العضوي و500 طن من الأسمدة المركبة المستخدمة في الزراعة المائية، لتحضير المحلول المغذي للنباتات، ومليونين و414 ألفاً و750 بذرة من أنواع البذور التي تمتاز بإنتاجيتها العالية ومقاومتها للعديد من الأمراض والآفات الزراعية، مثل بذور الخيار والباذنجان والطماطم والفلفل.

وأشار إلى أن مستلزمات الإنتاج التي قامت الوزارة، بتوزيعها على المزارعين أيضاً، شملت عدداً من مواد المكافحة المتكاملة للآفات مثل المصائد الحشرية اللاصقة الملونة، ومختلف أنواع المبيدات ذات الأثر المتبقي المنخفض والآمنة بيئياً والملائمة للزراعة المائية والمحمية وتضمنت المبيدات الحشرية والفطرية والنحاسية، وبلغت كميتها ما يقارب 1200 لتر.

شروق عوض (دبي)

ولفت إلى أن الوزارة قامت بتزويد المزارعين بالعديد من المستلزمات الضرورية لإنشاء البيوت المحمية بمختلف أنواعها، مثل مواد التغطية بمختلف أشكالها وأنواعها، ووسائد التبريد، والمضخات، والأجهزة الحديثة التي تستخدم لقياس درجة الحموضة والملوحة للمحلول المغذي في الزراعة المائية، وذلك بهدف تشجيع تحول المزارعين إلى أنماط زراعية جديدة صديقة للبيئة وتدعم الإنتاج الزراعي المحلي.

مستلزمات بالمجان ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض