• السبت 05 شعبان 1439هـ - 21 أبريل 2018م

51 مليار دولار ديون كردستان لبغداد وبنوك خارجية وداخلية

معصوم: «المادة 140» سبب الأزمة بين الإقليم وبغداد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 نوفمبر 2017

باسل الخطيب (السليمانية، أربيل)

أكد الرئيس العراقي فؤاد معصوم في مؤتمر صحفي عقده في كركوك أمس، أن عدم تطبيق المادة 140 سبب المشاكل الراهنة بين إقليم كردستان العراق والحكومة الاتحادية ببغداد، مؤكداً أن «قانون بول برايمر سيبقى ساري المفعول لحين إجراء انتخابات مجالس المحافظات في كركوك». وأعلن نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة العراقي السابق، أن الديون التي بذمة الإقليم للحكومة الاتحادية وبنوك داخلية وخارجية تبلغ 105 مليارات دولار، فيما أبدت قوى سياسية كردية وتركمانية مواقف متشددة إزاء زيارة معصوم إلى كركوك وأربيل، مؤكدة أنه «لم يحمل» أي رسالة أو مشروع لحلحلة الأزمة الراهنة بين الإقليم والحكومة الاتحادية.

وقال معصوم في كركوك التي وصلها أمس، والتقى فيها بسياسيين وعسكريين، إنه سيواصل جهوده للحفاظ على الأمن والاستقرار في المحافظة وإعادة النازحین، وإنه «لن يسمح» بتفضيل قومیة على أخرى، مطالبا الجميع باحترام مبادئ السلام والتآخي. وأضاف أن إرسال قوة من اللواء الرئاسي لكركوك «ما يزال قيد الدراسة»، وأن الملف الأمني بالمحافظة بإمرة الشرطة الاتحادية وجهاز مكافحة الإرهاب.

وأبدى معصوم استعداده لدعم مشروع للمصالحة الوطنية الذي قدمه أساتذة جامعات في إقليم كردستان له، معتبرا أن «العراقيين في أمس الحاجة إلى تعميق التفاهم وإنجاز مصالحة مجتمعية، يساعدان في تحقيق الوحدة بين جميع أطياف الشعب».

وفي شأن متصل، قال حسين الشهرستاني النائب السابق لرئيس الوزراء لشؤون الطاقة، إن «ديون الإقليم للحكومة الاتحادية والبنوك الداخلية والخارجية وجهات أخرى بلغت 105 مليارات دولار، منها 51 مليار دولار للحكومة الاتحادية والبقية كديون داخلية وخارجية».

وأوضح، أن «الأضرار الناجمة منذ شهر مارس عام 2008 إلى شهر أغسطس من عام 2017 جراء عدم تسليم الإقليم النفط للحكومة الاتحادية بموجب ما نصت عليها الموازنة، تسبب بخسارة بلغت أكثر من 39 مليار دولار». ... المزيد