• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

«أخبار الساعة» تدعو للتعامل بشكل جماعي وشامل وحازم مع الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 نوفمبر 2017

أبوظبي (وام)

قالت نشرة «أخبار الساعة»، إن ظاهرة الإرهاب باتت أكثر من أي وقت مضى معضلة عالمية بامتياز، بل لم يعد هناك دولة أو مجتمع أو مؤسسة أو مسجد أو كنيسة أو حتى فرد يتسوق أو رجل أو طفل يتعبد بمنأى عن خطره.

وتحت عنوان «استئصال الإرهاب يتطلب استراتيجيات متعددة»، أضافت أن الظاهرة تعقدت بسبب تعدد أسبابها، وتشعب دوافعها وتأثيراتها المدمرة في الفرد والمجتمع على حد سواء، ولذا لم يعد من الممكن مطلقاً التخلص من هذه الظاهرة ما لم يتم التعامل معها بشكل جماعي وشامل وحازم.

وأشارت النشرة الصادرة أمس عن «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية» إلى أن هذا ما دعت وتدعو إليه دولة الإمارات منذ سنوات، وقد جددت هذه الدعوة وبقوة في الاجتماع الأول لمجلس وزراء دفاع التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب الذي انعقد في الرياض تحت شعار «متحالفون ضد الإرهاب» برئاسة ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان آل سعود، حيث أكدت الإمارات أن التحالف مطالب بوضع استراتيجيات وخطط متعددة ومتجددة ومستدامة في مختلف المجالات لاستئصال الإرهاب من جذوره، والتعامل بجدية مع مصادر التهديد الآنية لأمن الدول العربية والإسلامية، كما شددت الإمارات على ضرورة العمل الجماعي ضد الإرهاب، وإمساك التحالف بزمام المبادرة في خوض هذه الحرب المصيرية.

وذكرت النشرة - في ختام مقالها الافتتاحي - أن الدولة أكدت بوضوح أن مكافحة الإرهاب تتطلب من الجميع عملاً وجهداً متكاملين ليس على الصعيد العسكري والأمني فقط بل معالجات شمولية وتكاملية على الصعد الفكرية والثقافية والتربوية والدينية من أجل التصدي لمنابع التطرف وجذور الفكر الإرهابي.