• السبت 05 شعبان 1439هـ - 21 أبريل 2018م

أكد أن خلاف الموسم الماضي انتهى

مارسيال: قسوة «مورينيو» سبب تألقي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 نوفمبر 2017

أنور إبراهيم (القاهرة)

كشف النجم الدولي الفرنسي أنتوني مارسيال لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي، النقاب عن أنه لم يكن يشعر بأي نوع من التفاهم أو الانسجام بينه وبين البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لليونايتد خلال الفترة الأولى لتولي «سبيشل ون» مهمة قيادة «الشياطين الحمر».

وقال في حوار لقناة «تيلي فوت» الفرنسية، إن مورينيو كان قاسياً جداً معه لدرجة كان يتصور معها أن التفاهم بينهما مستحيل. واستدرك مارسيال قائلاً: شيئاً فشيئاً بدأنا نتعرف أحدنا على الآخر بصورة أفضل، وأصبحنا نتحدث معاً كثيراً إلى أن باتت العلاقة بيننا ممتازة، وتحولت هذه القسوة إلى نصائح مخلصة للتألق والإجادة واكتساب الخبرات.

وكانت بعض التقارير الصحفية الإنجليزية، أشارت إلى أن مورينيو كان شديداً بالفعل في التعامل مع مارسيال منذ فترة ليست ببعيدة، قبل أن يعترف بأن اللاعب تحسن كثيراً في الآونة الأخيرة، بل وأشاد به على صفحات الصحف والمواقع الرياضية الإنجليزية والفرنسية.

كما تحدث مارسيال لاعب موناكو السابق في حواره، عن بعض الصعوبات التي واجهها مع ناديه الإنجليزي في الموسم الماضي. وقال: كنت أعاني كثيراً بسبب مشكلات خاصة بعيدة عن كرة القدم وأثر ذلك على تركيزي، فكنت مشوشاً وانعكس ذلك على أدائي في الملعب، ما أدى إلى استبعادي كثيراً من المشاركة في المباريات، ولكن الحال اختلف منذ فترة ليست بقصيرة، وأصبحت بمجرد دخولي الملعب أبذل ما في وسعى لخدمة الفريق وإرضاء المدير الفني عن مستواي، وأفعل كل شيء يظهرني في صورة طيبة.

وأبدى مارسيال سعادته الشديدة بعودته مجدداً لصفوف منتخب فرنسا بعد طول غياب، وقال: استبعادي كان يتعلق في المقام الأول بعدم مشاركتي مع فريقي الإنجليزي، لكني حظيت أخيراً برضا ديديه ديشامب المدير الفني لمنتخب «الديوك» فأعادني إلى المنتخب وأشركني في مباراة ألمانيا الودية «2/‏‏2» التي أقيمت مؤخراً في إطار مباريات «الأجندة الدولية»، واعتبرها نقطة انطلاقة في مسيرتي مع المنتخب الفرنسي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا