• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الهلال» تطلق مشروع تأهيل السكن الجامعي في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 فبراير 2016

أبوظبي (وام) دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، العمل في مشروع تأهيل وصيانة وتأثيث السكن الجامعي لطلاب المحافظات الأخرى الذين يدرسون في عدن اليمنية. ويتكون المشروع من خمسة مبان رئيسة مع ملحقاتها الخدمية على مساحة 59 ألفاً و467 متراً مربعاً، ويستوعب ألفاً و500 طالب من مختلف المحافظات اليمنية، إلى جانب طلاب من الدول المجاورة، منها جيبوتي والصومال. وقالت الهيئة في بيان لها، إن هذا المشروع يأتي ضمن مبادرات الهيئة التنموية على الساحة اليمنية، موضحة أنه تم بحضور ممثلي «الهلال الأحمر» ورئيس جامعة عدن ووكيل المحافظة، حيث تم وضع حجر الأساس للمشروع الذي سيسهم بشكل كبير في تهيئة البيئة المناسبة للدراسة والتحصيل الأكاديمي، وحل مشكلة استقرار آلاف الطلاب الذين يأتون من المحافظات الأخرى للدراسة في عدن، خاصة أن عددهم في جامعات عدن يبلغ حوالي 34 ألف طالب. وأشاد الدكتور حسين باسلامة رئيس جامعة عدن الذي حضر احتفال وضع حجر الأساس، بالمبادرات النوعية لهيئة الهلال الأحمر الإماراتية على الساحة اليمنية، مؤكداً أنها تسهم في تحسين الخدمات الضرورية، خاصة في المجال الأكاديمي وإعادة الحياة إلى ما كانت عليه قبل الأحداث. وقال إن مشروع تأهيل السكن الداخلي للطلاب يوفر بيئة أفضل وظروفاً ملائمة لتحصيلهم الأكاديمي، ويعمل على استقرار مسيرتهم التعليمية رغم الأوضاع الصعبة التي يمر بها اليمن حالياً. من جانبه، أعرب محمد نصر الشاذلي وكيل محافظة عدن، عن شكره وتقديره الهيئة على جهودها المتواصلة لتحسين البيئة الدراسية لطلاب الجامعات في المحافظات اليمنية الجنوبية، ودعم سبل استقرارهم وتحصيلهم الأكاديمي، مؤكداً أن هذه المبادرة ستضع حداً لمعاناة الطلاب الذين يأتون من المحافظات الأخرى والدول المجاورة، ويواجهون صعوبات كثيرة في إيجاد سكن بديل بعد أن أصبح السكن الجامعي غير مؤهل وتردت خدماته وطاله الخراب والدمار بسبب الأحداث التي شهدتها محافظة عدن، ما أعاق الوصول إلى مؤسساتهم التعليمية في ظل الظروف الراهنة. وقال إن هيئة الهلال الأحمر الإماراتية تبنت هذا المشروع حرصاً منها على توفير المناخ الدراسي الملائم للطلاب، وتذليل العقبات التي تواجه مسيرتهم التعليمية. وكانت هيئة الهلال الأحمر قد افتتحت مؤخراً مشروع تأهيل وصيانة وتأثيث سكن طلاب محافظة شبوة الذين يدرسون في محافظة عدن، وذلك ضمن مبادرات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الفخرية لهيئة الهلال الأحمر، بتحسين الخدمات الصحية والتعليمية والإيوائية للمتأثرين من الأحداث في اليمن، واستفاد من المشروع 190 من طلاب السكن الداخلي في المحافظة. وتضمن المشروع صيانة المبنى ومرافقه الصحية والخدمية، وتجديد الأثاث والفرش، وتزويده خزانات المياه والثلاجات، إضافة إلى تجهيز مختبر للحاسوب، مع توفير أجهزة كمبيوتر وجهاز عرض «داتاشو»، مع توفير جميع مستلزمات المختبر.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا