• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

فندق تركي للمشاهير يغلق بسبب قانون أقرته الحكومة لحظر الكحول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يناير 2014

أنقرة (أ ف ب) ـ بعد أربعة عقود على استقبال زبائنه، اضطر فندق تركي شهير يقصده مشاهير العالم أجمع عند زيارة تركيا إلى الإغلاق نتيجة قانون أقرته الحكومة مؤخراً يحد من بيع الكحول.

وقال علي اجونداش مدير فندق «كرفان سراي اوكوز محمد باشا» الذي سمي تيمناً بأحد الذين تولوا منصب الصدر الأعظم في الحقبة العثمانية، الواقع قرب منتجع كوش اداسي على بحر إيجه، إن الفندق لم يعد بإمكانه العمل.

وأوضح اجونداش لـ«فرانس برس»، «سجلنا خسائر في السنوات الأخيرة بسبب الوضع الاقتصادي العام». وتدارك «لكن قانوناً جديداً يرمي إلى الحد من بيع الكحول سدد لنا ضربة قاضية». وفي مايو الفائت نجح حزب العدالة والتنمية الحاكم منذ عام 2002 في الحصول على تصويت إيجابي على نص حد بشكل جذري من استهلاك والإعلان عن الكحول، عازياً الأمر إلى الحرص على الصحة العامة. وظلت الفنادق والمطاعم التي تملك رخصة في منأى من هذه القيود، لكن فندق اجونداش المبني عام 1618 استبعد من لائحة المستفيدين من استثناءات القانون الجديد لأنه مصنف مبنى تاريخياً.

وفي هذه الظروف تعذر الحفاظ على الزبائن المعتادين، وأغلبهم من السياح الأجانب. وتابع المدير «لا يمكن الطلب إلى زبون فرنسي عدم تناول كأس نبيذ والاستعاضة عنه بعصير الليمون». وعلى اللائحة الطويلة للمشاهير من زبائن الفندق الذي يتضمن 26 غرفة تذكر اجونداش «الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر، ورئيس الوزراء اليوناني الأسبق جورج بابندريو» وكثير من الأثرياء.

وشكل قانون مناهضة الكحول الصادر العام 2013 إحدى الإجراءات التي أثارت الانتقادات في يونيو الفائت في أثناء موجة التظاهرات الواسعة ضد رئيس الوزراء التركي الإسلامي المحافظ رجب طيب أردوغان المتهم بالميل نحو التسلط والسعي إلى «أسلمة» تركيا. ورغم الضربة التي تلقتها أعماله، حاول اجونداش الحفاظ على التفاؤل وقال «إن كل هذا مؤقت،انا واثق بأن الأخطاء ستصحح لاحقاً».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا