• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

هيئة آل مكتوم الخيرية و«خيرية محمد بن راشد» تختتمان أعمالهما بصعيد مصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يوليو 2015

القاهرة (وام)

سيرت كل من هيئة آل مكتوم الخيرية ومؤسسة محمد بن راشد للأعمال الخيرية والإنسانية قافلة خيرية مشتركة ضمن المرحلة الرابعة والأخيرة لتوزيع السلال الغذائية، التي اشتملت على توزيع ألف كرتونة غذائية على قرى محافة أسوان المصرية عقب عيد الفطر السعيد.

وقد أنهت القافلة مهمتها بالوصول إلى مناطق لم يصل إليها أحد من قبل.

وقال الدكتور صلاح الدين الجعفراوى مستشار الهيئتين في مصر، إن قوافل الخير قامت بتوزيع أكثر من أربعة عشرة آلاف كرتونة غذائية بقيمة 700 ألف درهم خلال شهر رمضان على محافظات الوادي الجديد وقنا وسوهاج وأسيوط والمنيا وبني سويف والفيوم والجيزة والقاهرة وكفر الشيخ والشرقية والإسماعيلية والبحيرة و المنوفية هدية من شعب الإمارات الشقيق إلى الأشقاء في مصر تأكيداً لروح الأخوة بين الشعبين.

وأشار إلى أنه تم مراعاة وصول المساعدات إلى العديد من المناطق البعيدة والنائية، وتكفي السلة لأسرة مكونة من 4 إلى 5 أفراد لمدة شهر كامل وأن قافلة النوبة تأتي كملحق أساسي لقوافل الخير.

وأوضح أنه تم إيصال تلك المساعدات الإنسانية إلى مستحقيها من خلال الاتصال المباشر ومديريات التضامن الاجتماعي بالمحافظات والجمعيات الأهلية العاملة بتلك المناطق والتي تقوم بعمليات الحصر والتقصي وتجهيز كشوف الأسر المستحقة. وتأتى هذه الخطوة عقب توقيع اتفاقية بين اللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية المصري وميرزا حسين الصايغ رئيس مجلس أمناء هيئة آل مكتوم الخيرية، وذلك لتنمية الأسر الفقيرة من خلال مشروع تدريب المرأة على الخياطة وتزويدها بالمواد الخام وتسليمها ماكينة الخياطة التي تدربت عليها، ومن ثم شراء ما تنتجه لتوزيعه على الأسر الأكثر احتياجاً وتوزيع المساعدات الخيرية.

كما قامت مؤسسة محمد بن راشد للأعمال الخيرية والإنسانية بإطلاق مشروع الألف أسرة الذي يهدف إلى تنفيذ مشاريع صغيرة تسد حاجة الأسرة، وقد بدأ بالفعل تدشين المرحلة الأولى بإقامة مشاريع لعشرين أسرة في قرية الشيخ مكرم بمحافظة سوهاج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض