• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

ميدان سانت مورتيز السويسري يستضف الجولة الثالثة ضمن مهرجان منصور بن زايد

مونديال «أم الإمارات» للسيدات يدخل محطة الثلوج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 فبراير 2016

عصام السيد (سانت مورتيز)

يستضيف ميدان بحيرة سانت مورتيز المتجمدة في سويسرا صباح اليوم، الجولة الثالثة من بطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات «افهار» لمسافة 1600 متر، والذي يقام تحت مظلة النسخة الثامنة لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، على بحيرة متجمدة يتراوح عمقها ما بين 150 إلى 200 متر فيما يصل عمق الجليد إلى 60 سنتيمترا.

وتأتي إقامة المهرجان بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ودعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، «أم الإمارات» ضمن فعاليات مهرجان سموه العالمي للخيول العربية، الذي يتضمن جوهرة تاج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات «أفهار»، وكأس زايد، كأس مزرعة الوثبة ستد، والمؤتمر العالمي لسباقات الخيول العربية، وجوائز دارلي أوارد التقديرية «أم الإمارات» بهوليوود، وبطولة العالم للفرسان المتدربين بإشراف الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية الأصيلة «أفهار»، إلى جانب كأس مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وكأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للقدرة للسيدات تحت إشراف الاتحاد الدولي للفروسية، وتحت شعار عالم واحد 6 قارات أبوظبي عاصمة سباقات الخيول العربية الأصيلة في العالم.

ويقع منتجع سانت مورتيز في وادي إنجادين السويسري الخلاب، وهي بلدية تابعة لمقاطعة مالويا في شرقي كانتون جراوبندن، ولا تبعد أعلى قمة جبلية في شرقي سلسلة جبال الألب (بيز برنينا) سوى بضعة كيلومترات عن البلدة. واكتسبت سانت مورتيز شهرة عالمية واسعة من خلال استضافتها لمناسبتين رياضيتين عالميتين هما أولمبياد شتاء 1928 وأولمبياد شتاء 1948 وهي أيضاً الوجهة السياحية المفضلة لدى الطبقات الاجتماعية العليا، وأحد أكثر المنتجعات السويسرية التي تدعوك دائماً للاستمتاع بكل ما توفره الطبيعة الخلابة، وهي طبقاً لمعايير البلدة تصنف على أنها الأولى في العالم من حيث الرقي والفخامة.

ويعد وايت تورف أو «العشب الأبيض» معلماً اجتماعياً بارزاً، باعتباره مناسبة رياضية لسباق الخيول، فضلاً عن سباق آخر يجر المتزلجون بواسطة عربة الخيول من دون الركوب على صهواتها.

ويتوقع أن يحظى السباق بحضور جماهيري كبير من عشاق ومحبي السباقات، كونه يقام على الأرضية الجليدية، مما يخلق نوعاً من التنافس المثير بين الخيول العربية الأصيلة التي أتت من جميع أنحاء أوروبا، ويشارك في السباق 11 خيلا في سن أربع سنوات فما فوق من فرنسا والسويد وسويسرا وهولندا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا