• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

مصر: الإعدام لـ 7 متهمين بقتل أقباط في ليبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 نوفمبر 2017

القاهرة (رويترز)

عاقبت محكمة جنايات القاهرة أمس، سبعة متهمين بالإعدام في قضية قتل 20 قبطياً مصرياً في ليبيا وقضت بالسجن المؤبد على عشرة آخرين.

وقالت السلطات المصرية، إن اثنين من المحكوم عليهم بالإعدام، أحدهما هارب، شاركا في قتل المسحيين المصريين الذين أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن قتلهم في فيديو صور قطع رؤوسهم نشره في فبراير 2015.

واقتيد الأقباط المصريون الذين كانوا سافروا إلى ليبيا بحثاً عن عمل في طابور على ساحل البحر وأجبروا على الجثو على الأرض ثم كبوا على وجوههم وقطعت رؤوسهم في الفيديو الذي نشر على موقع للتنظيم. وعاقبت المحكمة باقي المتهمين وعددهم ثلاثة بالسجن المشدد 15 عاماً.

وحوكم غيابيا ثلاثة ممن عوقبوا بالإعدام واثنان ممن عوقبوا بالسجن المؤبد. وكانت المحكمة قد أحالت في سبتمبر أوراق السبعة الذين عوقبوا امس بالإعدام إلى المفتي لأخذ الرأي الشرعي في إعدامهم.

ورأي المفتي في الأحكام التي تصدرها محاكم الجنايات في مصر بالإعدام استشاري. ويحق للمحكوم عليهم الطعن على الحكم أمام محكمة النقض ولها أن تؤيده أو تعدله وإذا ألغته تنظر القضية بنفسها. وأحكام محكمة النقض، وهي أعلى محكمة مدنية مصرية لا تقبل الطعن. وتعاد تلقائياً محاكمة المحكوم عليهم غيابياً أمام محكمة الجنايات التي أصدرت الحكم إذا ألقت الشرطة القبض عليهم أو سلموا أنفسهم لها. وشملت الاتهامات التي وجهت للمحكوم عليهم احتجاز الأقباط العشرين في ليبيا قبل قتلهم للتأثير على السلطة العامة في مصر والالتحاق بتنظيم داعش في ليبيا وعبور الحدود إلى ليبيا بالطريق غير القانوني وتأسيس جماعة على نحو مخالف للقانون