• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

69 إنذاراً للاعبي الوحدة في الدوري

«العنابي» ينفرد بـ«قمة البطاقات»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 فبراير 2016

وليد فاروق (دبي)

الفوز الكبير للأهلي على الوحدة بثلاثية نظيفة، وحصوله على ثلاث نقاط في غاية الأهمية، هي بمثابة «جسر الذهب» لوصول «الفرسان» إلى قمة دوري الخليج العربي، عقب نهاية «الجولة 19» مساء أمس، مستفيداً من خسارة غريمه العين أمام الشباب، ليصبح رصيد «الأحمر» 47 نقطة، وبفارق نقطة عن «البنفسج» الذي تراجع إلى المركز الثاني.

ولا يمكن إغفال التأثير الكبير الذي سببه طرد التشيلي فالديفيا على أداء الوحدة، خاصة أن الطرد حدث في الدقيقة الأخيرة للشوط الأول، والنتيجة تشير إلى تقدم الأهلي بهدف، وكان «العنابي» قادراً على العودة، بدليل أنه رغم إكمال اللقاء بـ10 لاعبين، أظهر ندية كبيرة لصاحب الأرض الذي لم ينجح في زيادة رصيده من الأهداف، إلا في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع.

والغريب أن لاعبي الوحدة في المباراة نالوا 5 بطاقات صفراء، غير طرد فالديفيا، وهو بالتأكيد معدل كبير، خاصة أن من بينها إنذاران، بسبب تسديد الكرة بعد صافرة الحكم، وبالتالي لم يكن هناك داعٍ للحصول عليها، مما يضعهم تحت طائلة توقيع الغرامات المالية من ناديهم.

وتشير الأرقام إلى أن الوحدة يعتلي صدارة الفرق الأكثر حصولاً على إنذارات برصيد 69 بطاقة صفراء في «19 جولة»، متفوقاً على جميع فرق البطولة، ويأتي من بعده الشباب والفجيرة، وكل منهما 55 إنذاراً، والإمارات وعليه 54 إنذاراً، فيما يعد العين الأقل حصولاً على البطاقات الصفراء، بـ26 إنذاراً فقط.

بالنسبة لفالديفيا فلم يستفد منه الوحدة حتى الآن سوى في 12 مباراة من إجمالي 19 مباراة بالدوري، ولم يشارك في 7 مباريات لظروف الإصابات والإيقافات من لجنة الانضباط، بعد الجولة الثانية، وتزداد فترة غيابه عن فريقه خلال الفترة المقبلة، بعد طرده أمس الأول، وحصوله على «الحمراء» بعد «الصفراء»، وخلال مسيرة «فالدي» مع «العنابي» في الدوري هذا الموسم، حصل على 7 إنذارات وبطاقة حمراء، خلال 12 مباراة، بينما حصل على 9 إنذارات عندما كان لاعباً في صفوف العين، وبلغت مشاركة فالديفيا طوال مشواره في «دورينا» 3088 دقيقة، أي أن اللاعب ينال إنذاراً كل 182 دقيقة!! ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا