• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مقتل وإصابة 46 جندياً في معارك بنغازي واكتشاف مقبرة جماعية في درنة

«داعش».. إمارة في سرت ورفع رايات سود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يوليو 2015

سرت، درنة، بنغازي (وكالات)

أفاد سكان من مدينة سرت أمس السبت بأن تنظيم «داعش» أزال علم الدولة من ساحة الشهداء والجهات العامة والشوارع الرئيسة في المدينة، ورفع محلها راياته السود، في وقت

يسعى فيه إلى ترسيخ قواعد إمارة جديدة له بعد اشتباكات كر وفر مع قوات ما يعرف بـ «فجر ليبيا»، وفي مقدمتها الكتيبة 166 التابعة لمصراتة، التي انسحبت من المنطقة، وتراجعت إلى منطقة أبوقرين.

واقتحم مسلحو «داعش» أحد مقاهي جنوب سرت وخطفوا شابين، على خلفية مقتل عناصر تابعين للتنظيم برصاص مجهولين فتحوا النار على سيارتهم الليلة الماضية، في حادث هو الثاني من نوعه خلال 48 ساعة. وأفاد شهود عيان، أن اثنين من عناصر التنظيم قتلا، بعد أن أمطر مجهولون سيارتهما بالرصاص في طريق جزيرة دوران أبوهادي. وكان رتل لـ «داعش» تعرض قبل يومين في بلدة هراوة لرماية عشوائية من قبل شباب المنطقة دون ورود معلومات مفصلة عن الهجوم، الذي نفذ عناصر التنظيم في أعقابه عملية مداهمة لعدد من منازل المنطقة.

من جانب آخر، أعلن الناطق باسم غرفة عمليات عمر المختار، عبدالكريم صبرا، العثور على مقبرة جماعية في غابة بو مسافر في المدخل الغربي لمدينة درنة شرق ليبيا. وقال إن المقبرة تحوي خمس جثث متحللة بالكامل، أبلغ المواطنون بشأنها «الهلال الأحمر»، الذي انتقل لمعاينتها واتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها. وأضاف صبرا أن اتصالات ستجرى مع الجهات المختصة لسحب عينات من الجثث لتحديد هوية أصحابها، ثم دفنها في مكان معروف. يذكر أن وزارة العدل في الحكومة الموقتة وجهت في وقت سابق بعدم دفن أي جثث مجهولة يعثر عليها في مدينة درنة وضواحيها، قبل سحب عينات منها للتحليل بمعرفة الجهات المختصة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا