• الخميس 10 شعبان 1439هـ - 26 أبريل 2018م

بمشاركة 230 مقاتلة بينها «الشبح»

مناورات جوية أميركية- كورية جنوبية «غير مسبوقة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 نوفمبر 2017

عواصم (وكالات)

أكد مسؤول بوزارة الدفاع في سيؤول، أن قوات جوية أميركية وكورية جنوبية ستجري تدريبات مشتركة معتادة خلال الفترة بين الرابع والثامن من ديسمبر المقبل، لردع التهديدات والاستفزازات الكورية الشمالية، معتبراً أن هذه المناورات «غير مسبوقة» لكونها تجري بمشاركة 230 طائرة حربية، بينها 6 مقاتلات شبح طراز «إف-22 رابتور». ويرتقب أن يجري نشر المقاتلات الست المتمركزة في أرخبيل أوكيناوا الياباني، في الأراضي الكورية الجنوبية من أجل المشاركة في مناورات «فيجيلنت آيس» العسكرية، وهو أكبر عدد من المقاتلات من هذا الطراز يشارك في المناورة حتى الآن. وصرح عسكريون كوريون، بأن حديثاً يدور مع نظرائهم الأميركيين حول إلحاق 4 طائرات أخرى طراز F-35A والتي تلقب أيضاً بالشبح «غير المرئية» بهذه المناورات التي تضم كذلك 12 ألف عسكري أميركي.

وقال سلاح الجو الأميركي إن «هذه المناورات القتالية الجوية حقيقية، وتهدف إلى تعزيز العمل المشترك بين القوات الأميركية وقوات كوريا الجنوبية، وزيادة الفعالية القتالية لكلا البلدين». وأضاف أن القوات الجوية ومشاة البحرية وقوات مشاة البحرية الأميركية ستتدرب بالاستعانة بـ 230 طائرة في 8 منشآت عسكرية أميركية وكورية جنوبية، وذلك لوضع أقصى الضغوط على بيونج يانج.

واتفقت سيؤول وواشنطن الشهر الماضي، على تعزيز الانتشار الدوري للأسلحة الاستراتيجية الأميركية للحد من تهديدات كوريا الشمالية النووية والصاروخية. والشهر الماضي، قامت 3 حاملات طائرات أميركية بمناورات بحرية مشتركة مع البحرية الكورية الجنوبية في عرض غير مسبوق للقوة ضد كوريا الشمالية.