• الاثنين 07 شعبان 1439هـ - 23 أبريل 2018م

أبرزها التحول الرقمي بنسبة 100% لخدمات الصندوق

«أبوظبي للمعاشات» إنجازات تضعه في المقدمة وتسهم في تأمين مستقبل الأجيال

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 نوفمبر 2017

أبوظبي (وام)

عزز صندوق أبوظبي للمعاشات من سمعته كجهة حكومية تقدم خدمات ذات جودة عالية وتتفاعل مع المبادرات والخطط الحكومية التي من شأنها أن تسهم في تأمين مستقبل الأجيال القادمة وأن تعزز من نظام التقاعد في إمارة أبوظبي وذلك من خلال تحقيق العديد من الإنجازات التي أضيفت إلى رصيده خلال العام الحالي.

وقال سمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان عضو المجلس التنفيذي رئيس مجلس إدارة صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي: «يواصل صندوق أبوظبي للمعاشات تنفيذ خطته الاستراتيجية الرامية إلى تقديم خدمات معاشات ومكافآت التقاعد من خلال تطبيق المعايير العالمية، والتي تتواءم مع خطة إمارة أبوظبي حيث يسهم الصندوق في تحقيق الهدف الرابع من الأهداف الحكومية وهو تنمية اجتماعية تضمن حياة كريمة لأفراد المجتمع»، مشيرا سموه الى ان الصندوق نجح خلال العام الجاري في تحقيق العديد من النتائج والإنجازات التي من شأنها أن تضع خدماته في مقدمة الخدمات الحكومية وتسهم في تأمين مستقبل الأجيال القادمة.

تعزيز كفاءة الخدمات

وأضاف سموه: «انطلاقاً من سعيه المستمر نحو تلبية التوجهات الحكومية في توفير خدمات حكومية على مستوى عال من التنافسية لتحقيق السعادة للمتعاملين، يضع صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي تقديم خدمات تقاعدية تثري تجربة المتعاملين أحد الأولويات الاستراتيجية التي يسعى لتحقيقها من خلال الاستمرار في تعزيز كفاءة الخدمات وقنوات تقديمها ونوعيتها والاستماع للمتعاملين للتعرف على احتياجاتهم ومتطلباتهم وتسخير الممكنات المؤسسية من بيانات وأنظمة تقنية وموارد بشرية من أجل توفير خدمات تقاعدية وفق المعايير العالمية وبناء عليه قام صندوق أبوظبي للمعاشات بتغيير مسمى خدمة المتعاملين إلى إسعاد المتعاملين خلال عام 2017 كأول جهة حكومية محلية تقوم بهذه الخطوة».

وبلغ مجموع المتعاملين المسجلين لدى صندوق أبوظبي للمعاشات حتى نهاية سبتمبر الماضي أكثر من 100 ألف متعامل منهم 87,008 مؤمنين عليهم موزعين بنسبة 66% في القطاع الحكومي و 27% في القطاع شبه الحكومي و 7% في القطاع الخاص بالإضافة إلى 6779 متقاعدا و9,189 مستحقا وذلك وفق إحصائيات شهر سبتمبر 2017. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا