• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

سلاح تدميري جديد يدخل المعركة للمرة الأولى

الطيران الليبي ينشط والجيش يتقدم في بنغازي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يوليو 2015

عواصم (وكالات) تحت غطاء جوي كثيف وذخائر تدميرية جديدة اتخذت معركة بنغازي منحى جديدا في وقت أكد مسعفون أن جنديين قتلا وأصيب 10 آخرون في معارك بين الجيش الليبي الموالي للشرعية ومقاتلين متطرفين وسط مدينة بنغازي الليلة قبل الماضية، محققا وفق مصدر عسكري رفيع المستوى تقدماً على محور «الصابري» في المدينة الواقعة شرق البلاد ، في أحدث محاولة تهدف إلى السيطرة على الميناء التجاري الذي يضم مواقع لجماعات متطرفة. وقال ناصر الحاسي المتحدث باسم القوات الجوية الليبية: «قصف سلاح الجو أهدافاً إرهابية في الصابري»، في إشارة إلى حي ساحلي وسط بنغازي قرب الميناء و«دمر مخزن ذخيرة للمجموعات الإرهابية في المنطقة» من جهته، قال فرج أقعيم، وهو قائد ميداني: «الجيش أحرز تقدماً الخميس في محور الصابري وقمنا بهجوم قوي وكاسح واستخدمنا الأسلحة الثقيلة». وذكرت تقارير واردة من طرابلس أن طائرات سلاح الجو الليبي شنت في وقت متأخر أمس الأول، غارات على عدة محاور في بنغازي، وذلك في إطار محاولات الجيش إحكام سيطرته على المدينة ، في حين قال مصدر عسكري آخرفي قاعدة بنينا الجوية، إن الطائرات الحربية استخدمت في غاراتها: «ذخيرة هجومية جديدة ذات قدرة عالية على التدمير» لم تكن متوفرة في السابق. وكانت القوات الحكومية، مدعومة بمقاتلين محليين، قد نجحت في طرد الميليشيات من أغلب المناطق في بنغازي، إلا أن المتشددين تحصنوا في بعض الأحياء. ومن أبرز تلك الأحياء، حي الصابري، الذي تشن منه الجماعات المتشددة قصفاً على المناطق المكتظة بالمدنيين، الذين أعربوا عن تمسكهم بالشرعية والحكومة. من جانب آخر، أبلغ مهاجرون متسللون من الشواطئ الليبية بعد إنقاذهم أمس الأول، أن هناك ما بين 35 و40 شخصاً ماتوا في قارب مطاطي كان يقلهم، صباح الأربعاء الماضي. تونس تنفي: وزير الداخلية الليبي لم يتعرض لمحاولة اغتيال تونس (وكالات) نفت وزارة الداخلية التونسية أمس، ما تردد عن إحباط محاولة لاغتيال مصطفى الدباشي وزير الداخلية في الحكومة الليبية المعترف بها دولياً على أراضيها، قائلةً: «لا وجود لتلك المحاولة أصلاً». وكانت تقارير صحفية ذكرت أن الدباشي نجا من محاولة اغتيال، كان يستعد لتنفيذها تونسي بطلب من مجموعة ليبية. أوضحت وزارة الداخلية التونسية في بيان «خلافاً لما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام من أخبار مفادها إحباط السلطات الأمنية التونسية محاولة اغتيال وزير الداخلية الليبي في حكومة طبرق مصطفى الدباشي، تعلم وزارة الداخلية بعدم صحة تلك الأخبار ولا وجود لتلك المحاولة أصلاً». وذكر رفيق الشلي كاتب الدولة في الداخلية التونسية المكلف الشؤون الأمنية، أن الدباشي في زيارة خاصة لتونس حالياً.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا