• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

وضعية الفريق تتطلب القتال على أي نقطة

عبدالوهاب: «البرتقالي» يواجه «النحل المنظم» بـ «خطة محكمة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يناير 2014

رضا سليم (عجمان)- قال العراقي عبد الوهاب عبد القادر مدرب عجمان إن فريقه يواجه أحد الفرق القوية التي قدمت موسماً رائعاً حتى الآن كان محل إشادة وتقدير من المتابعين والخبراء والنقاد، وهو ما يؤكد أن إدارة النادي تقوم بعمل كبير لإعداد فريق يستطيع أن يكون نداً لجميع الفرق، وأرى أنهم نجحوا في تحقيق هدفهم، بدليل أن الشارقة يوجد حالياً ضمن المراكز الأولى في جدول الترتيب، وبالفعل الفريق منظم في الملعب، ويملك الخبرة والعناصر الشابة، واكتمال في كل الخطوط و لديه مهاجمون على أعلى مستوى.

وأضاف: «بالطبع نحترم المنافس، ونكن له التقدير على مستواه، والشارقة يضم مصادر خطورة متعددة، سواء من على الأجانب، إذ يجيد الثنائي بدر عبد الرحمن، وعبد الله تقديم الدعم للمهاجمين بصورة مثالية، كما أن لديهم لاعبون يجيدون التصويب من خارج المنطقة، واستخدام الضربات الثابتة بطريقة مثالية، لذلك ينبغي علينا توخي الحذر، واللعب دون أخطاء إذا ما أردنا العودة بنتيجة إيجابية، ونلعب بخطة محكمة، والأهم التركيز من جانب اللاعبين».

وقال المدرب: «المهم في المباراة ألا نخسر، وحصولنا على أي نقطة، سيكون أمراً طيباً بالنسبة لنا، لأن وضيعة الفريق في الدوري تجعلنا نقاتل على كل نقطة، أملاً في الخروج من «المطب» الصعب الذي نوجد فيه بحكم الظروف، وما نفكر فيه أن نهيئ لاعبينا للمباريات، وفعلنا ذلك أمام الوحدة والوصل والأهلي والعين، وحصلنا نتائج إيجابية».

وأكد عبدالوهاب عبدالقادر أن الحالة المعنوية عالية داخل الفريق، بعد التعادل مع العين، والحصول على نقطة ثمينة، رغم المعاناة من نقص عددي في المباراة، وموقف «البرتقالي» في اللقاء أفضل بكثير من المباراة الماضية، بعد عودة أكثر من لاعب، سواء من الإصابة أو الإيقاف، وعودة إدريس فتوحي مع الثلاثي الأجنبي تضيف الكثير إلى قوة الفريق، خصوصاً في وسط الملعب وعلى الصعيد الهجومي، كما يعود الحارس علي ربيع والمدافع يوسف الحمادي، إلى جانب هداف عبد الله، مما يمنح «البرتقالي» قوة افتقدها في المباراة السابقة أمام العين.

وعن عودة سعيد الكاس للتدريبات وإمكانية مشاركته في المباراة، قال: «لا نستطيع أن نعطي تأكيدات واضحة حول اللاعب لأنه عاد إلى التدريبات يوم الثلاثاء فقط بعد تعافيه من الإصابة، وهي فترة قصيرة لا تجعل الصورة واضحة بالنسبة له، لكن بشكل عام يبقى الكاس من العناصر المهمة التي تفيد الفريق بصورة كبيرة».

ونفي عبدالوهاب أن تكون هناك علاقة بين أفضلية مواجهة فائز في الجولة الماضية، أو خاسر، وقال: «الجميع يعرف أن خسارة الشارقة في المباراة الأخيرة أمام الشباب لها ظروفها، ولا تقلل من قيمة وحجم الشارقة، وفاز عجمان على الوصل، وخسر في المباراة التالية له أمام دبي، وبالتالي ليست مقياساً بل حالة اللاعب أثناء المباراة».

ورداً على سؤال حول تباين مستوى الأجانب، قال: «يبقى للاعب دوره في أي فريق مهمة للغاية، وتشكيلة الأجانب بشكل عام تحدد مدى قوة الفريق من ضعفه، ونحن في عجمان نثق كثيراً في المواطنين والأجانب ودائماً ما نتحدث مع الجميع، ونقدم لهم الدعم الذي يحتاجون إليه في هذه الفترة الصعبة التي يعاني منها «البرتقالي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا