• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

منظمة دولية تدعو أنقرة لإطلاق صحفي سوري بارز

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 فبراير 2016

بيروت (أ ف ب، د ب أ)

دعت منظمة «لجنة حماية الصحفيين» أمس، أنقرة إلى إطلاق سراح الصحفي السوري الشهير رامي الجراح الذي اعتقل الأربعاء الماضي أثناء تقديمه طلب إقامة، ما أثار غضب زملائه والسوريين مطالبين بإطلاق سراحه الفوري. وأفادت المنظمة أن السلطات التركية اعتقلت الجراح في مدينة غازي عنتاب جنوب البلاد، حيث تم استجوابه حول عمله، إلا أن أسباب احتجازه غير معروفة حتى الآن. وكان الجراح الذي نشأ في بريطانيا، ينقل أخباراً بانتظام من المناطق السورية الخاضعة لسيطرة المعارضة حيث كان يرسل أنباء مصورة وإذاعية أو مطبوعة من حلب.

وقالت منسقة المنظمة لأوروبا وآسيا الوسطى نينا أوجنيانوفا «الجراح معروف بأنه مراسل مستقل يغطي الحرب السورية منذ سنوات برغم المخاطر»، وأضافت «يجب حماية الصحفيين السوريين، مثل الجراح، الذين لجؤوا إلى تركيا بحثاً عن الأمان وليس تعريضهم للاحتجاز أو المضايقات»، وبحسب المنظمة، تم احتجاز الجراح في مكان مخصص للأجانب، قبل أن ينقل منه، وليس معروفاً حتى الآن مكان وجوده. ودعت أوجنيانوفا أنقرة إلى الإفراج عن الصحفي السوري فوراً والسماح له بالعمل في تركيا دون خوف.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا