• الجمعة 11 شعبان 1439هـ - 27 أبريل 2018م

الطاقة النظيفة

الاستدامة.. استثمار يواجه التحديات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

تتعاظم أهمية الاستثمار في الاستدامة البيئية اليوم بفعل التأثيرات المتزايدة للتغير المناخي والأزمات المحتمل حدوثها في المستقبل غير البعيد، ويمكن في هذا الصدد الاستلهام من رحلة شركة بيئة، الشركة الرائدة في الشرق الأوسط والحائزة على جوائز في مجال الإدارة البيئية.

واستعداداً للتحول إلى مرحلة اقتصاد ما بعد النفط، دعت شركة بيئة إلى زيادة الاستثمارات البيئة. وتحرص المزيد من الحكومات من كافة أرجاء العالم على إبداء التزامها بالاستثمار في الطاقة المتجددة، حيث بات من الضروري ضخ تريليونات من الدولارات في استثمارات جديدة، لتمكين التحول إلى الطاقة النظيفة خلال العقد القادم، وتجنب العواقب الوخيمة للتغير المناخي.

إنجاز إيجابي

وباتت الفرص اليوم متاحة أمام المستثمرين الراغبين في إيجاد وسائل جديدة للاستثمار، وبات بإمكانهم تحقيق أرباح وإحداث تأثيرات اجتماعية إيجابية. وتكمن الفرص الأكثر جاذبية في تمكين التحول في مجال الطاقة والبيئة التي يحتاجها المجتمع، وتحقيق إنجاز إيجابي على المستوى الاقتصادي، أيضاً، ويحتاج سوق الخدمات البيئية في الإمارة إلى استثمارات بنحو 1.13 مليار دولار بحلول العام 2020، وفقاً لتقديرات هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير.

وتتنوع الفرص الاستثمارية في قطاع الاستدامة البيئية، وتتراوح ما بين الطاقة المتجددة، إلى البنى التحتية المستدامة للمدن الذكية، ووسائل النقل المستدامة، والبحث عن تكنولوجيا جديدة وتطويرها. وتبدو الاستدامة الاقتصادية والبيئية من الأهداف التي تعود بالنفع على كافة الأطراف، كما يتضح جلياً في المقر الرئيسي الجديد لشركة «بيئة»، والذي يجسد في تصميمه الربحية والوعي البيئي في آنٍ معاً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا