• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الاحتلال يعدم فلسطينيين أحدهما بـ 50 رصاصة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 فبراير 2016

علاء مشهراوي، عبدالرحيم حسين (غزة، رام الله)

أعدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي شاباً فلسطينياً بـ50 رصاصة بعد أن حاول طعن جنود خارج البلدة القديمة بالقدس أمس، وادعت شرطة الاحتلال أنها أطلقت النار على فلسطيني في العشرينيات من عمره بزعم طعنه جنديين أصيبا بجراح طفيفة. وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال أطلقت العديد من الرصاصات تجاه الشاب الشهيد محمد أبو خلف 20 عاماً، وتركته ينزف في المكان دون السماح بتقديم العلاج له، موضحين أن سيدة فلسطينية وجدت في المنطقة أصيبت بشظايا الرصاص وتم نقلها للمستشفى لتلقي العلاج.

ونقلت وكالة «معاً» الفلسطينية عن طاقم فضائية الجزيرة الذي كان في منطقة باب العمود بمدينة القدس لإعداد تقرير للقناة، وشاهد الطاقم ما حصل مع الشاب، وأوضح الطاقم لوكالة «معاً» أن الشاب كان خلف الجنود محاولاً طعن أحدهم، وخلال لحظات معدودة أطلقت باتجاهه رصاصتان فوقع على الأرض ولم يعد يشكل أي خطر على أفراد الجنود الذين كانوا بالمكان.

وأضاف الطاقم أن حوالي 6 من أفراد الجنود قاموا بمحاصرته وهو ملقى على الأرض ولا يتحرك وأطلقوا باتجاهه حوالي 50 رصاصة رغم عدم تشكيله أي خطر. وأوضح الطاقم أن الجنود قاموا بإبعاد الطاقم عن موقع الحدث عقب استشهاد الشاب.

كما أعدم الجيش الإسرائيلي فلسطينياً بزعم أنه هجم بسيارته على جنود إسرائيليين عصر أمس قرب رام الله في الضفة الغربية المحتلة.

وزعم الجيش الإسرائيلي في بيان أن «مهاجماً حاول صدم جنود إسرائيليين بسيارته خلال مواجهات عنيفة كانت تجري في سلواد شمال شرق رام الله. ورد الجنود على هذا التهديد بفتح النار باتجاه المهاجم ما أدى إلى مقتله». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا