• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أعلن عنه في مؤتمر صحفي لاتحاد الكتّاب

«منتدى السرد» ينطلق في الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يوليو 2015

محمد عبدالسميع (الشارقة)

أطلقت «اللجنة الثقافية» في اتحاد كتاب وأدباء الإمارات «منتدى السرد» على الملتقى الأسبوعي الذي يعقد مساء كل أربعاء، ليتضمن كافة أجناس «السرد»، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس الأول في مقر الاتحاد في الشارقة، بحضور الهنوف محمد عضو مجلس إدارة الاتحاد والمسؤول الثقافي، ومحسن سليمان المسؤول المالي، «مشرف منتدى السرد»، وإسلام أبو شكير المنسق الإعلامي للاتحاد.

وقال سليمان: يسرني أن أعلن تغيير مسمى نادي القصة إلى منتدى السرد، وهو المسمى الذي تم الاستقرار عليه من قبل أعضاء اللجنة الثقافية في الاتحاد، وأضاف: إن اتحاد كتاب وأدباء الإمارات على مدار أكثر من 20 عاماً، وهو يرفد الساحة الأدبية والثقافية بالكثير من التجارب الأدبية التي حققت نجاحاً وانتشاراً واسعاً محلياً وإقليمياً، فأغلب الكتاب والأدباء الموجودين على الساحة الأدبية، سواء من مواطني الإمارات أو الوافدين، خرجوا من تحت مظلة الاتحاد، وشقوا طريقهم في عالم الأدب بشتى صنوفه وتوجهاته. والاتحاد وهو يتطلع لمرحلة جديدة من خلال منتدى السرد يسعى إلى توفير سبل اشمل وأعم لتطوير الأداء وايجاد قنوات متنوعة تهتم وتبرز، وتحتوي الكتابات السردية على اختلاف أنواعها، سعياً لتطوير التجربة وتأطيرها بالمعرفة الضرورية. ووجه الشكر لكل من أسهم في نجاح برامج وانشطة نادي القصة، وجعله كياناً ذا مكانة وقيمة حقيقية. وأشارت الهنوف إلى أنه تطور طبيعي لنادي القصة الذي جمع على مدار سنوات عدة مبدعين الرواية والقصة القصيرة، ليكون هناك وعاء اشمل يحتوي صنوف الأدب السردي. وأوضحت: التغيير يأتي في إطار الاهتمام والتطور الذي شهدته الساحة الأدبية الإماراتية خلال السنوات الأخيرة، وبروز إنتاجات سردية متنوعة منها الخواطر والمقامات، إضافة إلى القصص والروايات والنقد الأدبي، وكل ما يصب من نبع لغتنا وفنوننا الأدبية. وكلها أشكال سردية من شأنها رفد الساحة الثقافية الإماراتية بمبدعين من نوعية متميزة، الأمر الذي يتطلب وجود كيان يتسع لكل هذه الإبداعات، وتقديم الأنشطة والبرامج المناسبة لاستمرار عطائها وإعلاء شأنها، كما أن منتدى السرد سيسعى إلى ايجاد نوع من التواصل مع المؤسسات المجتمعية، وأن يكون دعامة قوية من دعائم النهضة السردية الإماراتية والعربية، وتقديم خدمة جليلة لكتاب القصة، وللمثقفين والنقاد عمومًا.

وقال بوشكير: جلسة مهمة في تاريخ نادي القصة الذي اصبح الآن منتدى السرد، باعتبار انطلاقة جديدة في تطوير الأداء وتنوعه، وسعيه للتعرف على عالم الكتابة، إيماناً من الاتحاد بضرورة تعزيز الحقوق الثقافية، وبأهمية الحراك السردي. وهو تطور جديد يؤكد على مفهوم اشمل لا يقتصر على القصة والرواية ولكن لاستيعاب كل ابداع ينتمي إلى عالم السرد. وإحياء فعاليات ثقافية متنوعة.

واكد أبو شكير أن الكيان الجديد سيكون فاعلا بدرجة كبيرة، يرتاده مثقفون ونقاد وأدباء، بإتاحة الفرصة للمشاركة في فعالياته كل حسب اهتمامه ونوعية إبداعه السردي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا