• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

ارتفاع حصيلة الشباب التونسيين ضحايا العقود الوهمية في قطر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 نوفمبر 2017

ساسي جبيل (تونس)

ارتفعت حصيلة الشباب التونسيين المغرّر بهم من ضحايا عمليات احتيال مكاتب توظيف وهمية للحصول على عمل في قطر مقابل مبالغ مالية تتراوح بين 2500 و3000 دولار. ونشرت صحيفة «الشروق» أن العديد من هذه المكاتب استغلت أزمة البطالة في تونس للإعلان عن عروض عمل وهمية تغري بالعمل في قطر. ونقلت عن الرئيس السابق لمجلس الجالية التونسية بقطر محمد عمار تأكيده وجود هذه المكاتب المنتشرة في عدد من المدن بينها تونس العاصمة وسوسة والمهدية وقفصة وبنزرت.

وأضاف أن هناك تونسيين مقيمين في قطر متورطون مع هذه المكاتب ويعدون ضحاياهم برواتب عالية وسكن، وعند الوصول إلى المطار لا يجدون من يستقبلهم ويتأكدون أن العقود وهمية وغير معترف بها وأنهم كانوا يطاردون السراب.

واقترح الرئيس السابق لمجلس الجالية التونسية بقطر، إنشاء مكتب تابع لوزارة العمل التونسية، لمراجعة أي عقود والتنسيق مع المكاتب الموجودة بدول الاستقبال للتثبت من كل التفاصيل حول الشركة المستقبلة، على ألا يتم السفر إلا لمن تم التصديق على عقد عمله. وقالت «الشروق» إن مصادرها أكدت انه يتم النظر جديا في شكاوى المغرّر بهم وتحويل الملف إلى القضاء دون الكشف عن عدد القضايا التي تم رفعها حتى الآن، لافتة في الوقت نفسه إلى وجود 5 آلاف تونسي في قطر بلا عمل بسبب العقود الوهمية.

من جهة أخرى، كشف نبيل معلول مدرّب المنتخب التونسي مؤخرا أنه وضع بالتنسيق مع مكتب الاتحاد التونسي لكرة القدم برنامجا أوليا لتحضيرات منتخب بلاده استعدادا للمشاركة في مونديال روسيا 2018 يتضمن معسكرين خارجيين أحدهما في الدوحة نهاية ديسمبر المقبل، وهو ما أثار حفيظة عدد من المدونين التونسيين الذين شنواّ هجوما حادا على معلول، وأكدوا أنه أقحم قطر في مناسبة التأهل لمنتخبهم في المونديال.