• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

لماذا تفتر الهمم بعد رمضان؟

العلماء: العبادة ليست موسمية.. والطاعة واجبة على مدار السنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يوليو 2015

Ihab Abd Elaziz

القاهرة (الاتحاد)

كان شهر رمضان ميداناً يتنافس فيه المتنافسون، ويتسابق المتسابقون، ويحسن فيه المحسنون، تروضت فيه النفوس على الفضيلة، وترفعت عن الرذيلة، وتعالت عن الخطيئة، واكتسبت كل هدى ورشاد، وفور أن ينتهي الشهر يتراجع الإقبال الكبير على المساجد الذي كان سمة بارزة طيلة أيام الشهر الكريم ليس هذا فقط، بل تفتر الهمم في كل العبادات ولا يستطيع الكثيرون الثبات على الطاعات، كما كانت في رمضان من تقرب إلى الله عز وجل وعبادات وقراءة للقرآن.

يؤكد العلماء على ضرورة أن نودع الكسل والمحسوبية والغش والأنانية، مشيرين إلى أننا إذا لم نستفد من رمضان والدورة التربوية والأخلاقية والإنسانية التي حصلنا عليها فنكون من الذين يؤدون العبادات بشكل روتيني.

وقالوا: إن من علامات قبول الطاعة المداومة عليها، فليس من المعقول أن تداوم على الطاعة في رمضان وتنقطع بعده فربُّ رمضان هو رب كل الشهور، ومن علامات قبول الطاعة أن يتغير سلوك الإنسان من سيئ إلى حسن ومن حسن إلى أحسن وأن يترجم ذلك في المجتمع والعمل وأن تترجم الطاعة والعبادة التي حافظنا عليها في رمضان إلى سلوك راق ومعاملة طيبة بين الناس وتختفى العداوات والأحقاد.

قال الحافظ ابن كثير لقد أجرى الله الكريم عادته بكرمه أن من عاش على شيء مات عليه ومن مات علي شيء بعث عليه، فإن عشت وداومت على هذه الطاعة اقتضي عدل الله أن تموت وتبعث عليها.

فإن من أعظم طرق الثبات على الطاعة هي التنويع بين قراءة القرآن وصيام النوافل والمناسبات الدينية وقيام الليل واتباع الجنائز وعيادة المرضى وإطعام المساكين والتصدق والإصلاح بين الناس وصلة الأرحام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا