• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

«كال مي باي يور نايم» يتصدر ترشيحات «سبيريت» المستقلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 نوفمبر 2017

لوس أنجلوس (أ ف ب)

تصدر الفيلم الدرامي الرومانسي «كال مي باي يور نايم» الترشيحات لجوائز «سبيريت اواردز»، وهي مكافآت السينما المستقلة في الولايات المتحدة التي تشكل مؤشرا للأعمال الأوفر حظا في الأوسكار.

وتدور أحداث الفيلم في الثمانينيات في إيطاليا، وهو من بطولة تيموثي شالاميت وامري هامر ويروي قصة إيليو (17 عاما)، الذي يعمل مع اوليفر مساعد والده. ورشح الفيلم في ست فئات من بينها أفضل فيلم ومخرج للوكا جوادانينوني. ورشح شالاميت وهامر للفوز بجائزتي أفضل ممثل وأفضل ممثل في دور ثانوي. ونال فيلم الرعب الساخر «جيت آوت»، وهو أول فيلم طويل لجوردان بيل خمسة ترشيحات، من بينها أفضل مخرج وأفضل سيناريو وأفضل ممثل لدانييل كالويا.

وحاز فيلم التشويق «جود تايم» للشقيقين جوش وبيني صفدي خمسة ترشيحات أيضا، من بينها أفضل مخرج ومونتاج وأفضل ممثل لروبرت باتيسون.

وتعتبر «سبيريت اواردز» مؤشرا جيدا للأفلام المستقلة التي قد ترشح لجوائز أوسكار العريقة.

فقد توجت خمسة من الأفلام الستة الأخيرة الفائزة بجائزة «سبيريت» أفضل فيلم، بجائزة أوسكار على غرار «مونلايت» و«سبوتلايت» و«بيردمان».

وتوزع الجوائز في الثالث من مارس عشية توزيع جوائز أوسكار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا