• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أعلن ترشحه رسمياً لمنصب العضوية

بلهون: طرح قضايا «الهواة» بقوة داخل الاتحاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 فبراير 2016

علي شويرب (رأس الخيمة)

أكد عبدالحكيم بلهون أمين السر العام نادي الرمس ترشحه رسمياً لعضوية اتحاد الكرة في الانتخابات المقبلة، جاء ذلك في المؤتمر الصحفي أمس، بحضور علي صالح الحرش رئيس مجلس الإدارة السابق، وسالم البوت مدير النادي، وقال بلهون إن الإمارات تبوأت مكانة متقدمة على المستويات كافة، ومنها كرة القدم، بدليل النجاحات الملحوظة للمنتخب الأول وفرق المراحل السنية.

وقدم بلهون الشكر إلى الشيخ أحمد بن سعود القاسمي رئيس نادي الرمس، على اختياره للترشح لعضوية الاتحاد، وأيضاً أعضاء مجلس الإدارة على دعمهم له، ما يدل على الثقة التي يحظى بها من جانب أبناء الرمس، مشيراً إلى أنه يتطلع إلى العمل، من أجل خدمة الشباب، وكرة القدم الإماراتية، وأن يكون له الشرف في خدمة الدولة، عبر كرة القدم، وإكمال مسيرة النجاح التي يقف على رأسها سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، الرئيس الفخري لاتحاد كرة القدم، سواء من داخل الاتحاد أو خارجه، وأن مصلحة كرة الإمارات لا ترتبط بمنصب.

وقال بلهون: لديَّ برنامج سوف أعلن عنه خلال الأيام القادمة، بالإضافة إلى وجود فريق عمل يتواصل مع الأندية، بهدف التنسيق والتشاور معها، ومنها أندية رأس الخيمة، ولا يزال هناك متسع من الوقت، حتى موعد الانتخابات، والفرصة متوفرة للجميع، ولكل من يؤدي خدمة لكرة الإمارات، لمواصلة المسيرة بإيجابية، وتحقيق الطموحات على المستويات كافة، خاصة في ظل توافر المقومات لنجاح أي عمل.

وأشار إلى أنه وضع مع فريق عمله برنامجاً طموحاً يلبي متطلبات المرحلة المقبلة، ويعمل على أن تقوم جميع الأندية بلا استثناء بدورها في خدمة الكرة الإماراتية، وقال: وبحكم انتمائي إلى أندية الدرجة الأولى أقوم بعمل كبير في إيصال صوت أندية الهواة وإزالة كل ما يعترضها للقيام بدورها، ولتكون أندية ناشطة وفاعلة، أصبح لزاماً الأخذ بعين الاعتبار قضية هذه الأندية التي تنطوي فيها شريحة كبيرة من المجتمع، خاصة النشء والشباب، وهذا ما يجعلني أطرح قضاياها بقوة داخل الاتحاد.

ونفى بلهون وجود تنسيق بينه وبين السركال أو ابن غليطة، وقال: السركال إداري متميز ويملك خبرة كبيرة، وله بصمة واضحة وأسهم في طفرة كرة القدم الإماراتية، وهذا لا يمكن إنكاره أو تجاهله، ونجاحات الكرة ترتبط دائماً بالسركال، أما بالنسبة لابن غليطة فهو من الطاقات الشابة التي تملك فكراً ورؤية مستقبلية، وهو بالتأكيد يسخر كل طاقاته لمصلحة كرة القدم، وإحداث نقلة كبيرة لاتحاد الكرة.

من جانبه، أكد سالم البوت أن ناديه يتشرف بتقديم أحد أبنائه لعضوية اتحاد الكرة، وبلهون من الكوادر الشابة المؤهلة التي تستطيع خدمة كرة الإمارات، وهو من الكفاءات الرياضية في رأس الخيمة، حيث لعب في المراحل السنية بالنادي، ثم الفريق الأول، قبل أن ينتقل للعب في أندية عدة، ومختلف المنتخبات، وتحول إلى العمل الإداري، وتدرج فيه حتى وصل إلى أمين سر النادي.

من جهته، قال علي صالح الحرش إن الترشح للانتخابات سهل، ولكن الوصول إلى الهدف صعب، وأن الفوز بثقة الأندية يحتاج إلى عمل وتواصل معها لإقناعها بالبرامج، وقال إن اتحاد الكرة أهم اتحاد في الدولة، بحكم شعبية كرة القدم، ولفت إلى أن الاهتمام الإعلامي والتربيطات والعمل تلعب دوراً كبيراً، وأنه يضع خبرته وعلاقاته مع الأندية في خدمة مرشح الرمس.

لعب عبد الحكيم بلهون للرمس من المراحل السنية، وكان ثاني هدافي دوري الثانية وقتها، وهداف البطولة عام 1994، ولعب للظفرة، وأسهم في صعود الفريق إلى دوري الدرجة الأولى الذي أصبح دوري الخليج العربي حالياً، كما لعب لمنتخب الشباب عام 1991، والأولمبي عامي 1993 و1994، وعمل محللاً بتلفزيون رأس الخيمة، ويشغل حالياً منصب أمين السر في الرمس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا