• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الأهلي يستعيد نغمة «النصر»

«الفرسان» يجتاز «العميد» بثلاثية ويحكم قبضته على القمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يناير 2014

مراد المصري (دبي) - حقق الأهلي فوزاً ثميناً على النصر 1-3 في اللقاء الذي أقيم مساء أمس، على ستاد راشد في دبي، ضمن الجولة السادسة عشرة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، ورفع «الفرسان» رصيده إلى 36 نقطة، أحكم بها قبضته على القمة، وعوض تعادله مع الوحدة دون أهداف في الجولة الماضية، فيما تجمد رصيد «العميد» عند 23 نقطة في المركز السادس، بعدما تجرع الخسارة الثالثة على التوالي، يدين «الأحمر» بالفضل إلى البرازيلي سياو الذي سجل هدفين في الدقيقتين 20 و40، وإن جاء الثاني من ضربة جزاء، وكان صاحب التمريرة الحاسمة للهدف الثالث الذي أحرزه جرافيتي في الدقيقة 62، فيما أحرز محمود خميس هدف «الأزرق» في الدقيقة 45. تميزت بداية اللقاء بأفضلية نسبية للنصر الذي حاول مباغتة الأهلي بهدف مبكر، وحصل على ركنيتين في أول 5 دقائق، هدد خلالهما مرمى «الفرسان» بتسديدة البرازيلي ليما التي مرت بمحاذاة القائم، وأخرى من علي حسين علت المرمى، هذا الأمر جعل «الأحمر» يدرك خطورة الأمر ويتقدم إلى الأمام، واقترب التشيلي خمينيز من افتتاح باب التسجيل بعد لعبة ثنائية مع البرازيلي سياو تمكن فيها من كسر مصيدة التسلل، لكن خمينيز سددها متسرعاً من دون أن يدرك أنه منفرد بالحارس أحمد شمبية في الدقيقة الثامنة.

وواصل النصر تركيزه الواضح على الانطلاق بهجماته من الجهة اليمنى عبر الظهير خميس أحمد الذي لعب أكثر من كرة عرضية بمساعدة المهاجم هولمان، اتسمت بالخطورة على مرمى «الفرسان»، خصوصاً عندما خطف محمود خميس كر عرضية، لكن تسديدته علت المرمى في الدقيقة العاشرة. وبعد فترة من الهدوء، تمكن سياو من افتتاح التسجيل للأهلي عند الدقيقة 20، بمجهود فردي لافت، بعدما انطلق خلف دفاعات «الأزرق»، مستغلاً تمريرة ذكية من إسماعيل الحمادي، وسدد كرة قوية في الزاوية البعيدة عن الحارس أحمد شمبية. وبمرور الوقت فرض «الفرسان» سيطرته على مجريات اللقاء، حيث اقترب من تسجيل الهدف الثاني، بعدما حول سياو كرة عرضية من هوجو بتسديدة من اللمسة الأولى، كان لها الحارس شمبية بالمرصاد.

ونجح جرافيتي من الهروب من رقابة دفاعات النصر، بعد لعبة ثلاثية مشتركة مع سياو والحمادي، ليسدد كرة أرضية تمكن شمبية من تحويلها إلى ركلة ركنية، ساعدت الأهلي على محاصرة «العميد» في مناطقه، حيث سدد الحمادي صاروخاً من خارج منطقة الجزاء تصدى لها شمبية بصعوبة وارتطمت بالعارضة في الدقيقة، وعاد الحمادي نفسه ليحصل على ضربة جزاء، نتيجة تعرضه للدفع من خميس أحمد، نفذها سياو بنجاح ليعلن عن الهدف الثاني للأهلي في الدقيقة 40.

واندفع «الأزرق» باحثاً عن التقليص، وكان له ما أراد، حيث سجل هدف تقليص الفارق، بتوقيع محمود خميس الذي خاض أول لقاء بقميص «العميد»، بعد انتقاله إليه من الوحدة خلال الانتقالات الشتوية الحالية، وجاء الهدف من ضربة حرة مباشرة نفذها بدقة في «الشباك الحمراء» في الدقيقة 45. جاء الشوط الثاني مشابهاً للأول، حيث كان النصر الأكثر اندفاعاً للإمام هذه المرة عبر الجهة اليسرى، بواسطة حسن أمين ومحمود خميس، مع مساندة من هولمان وحبيب الفردان، حيث كان التركيز نسبياً على التمريرات الأرضية، في ظل بقاء توريه صاحب القامة الطويلة على مقاعد البدلاء وعدم وجود لاعب قادر على الاستفادة من الكرات العالية، ولكن الأهلي كان الأكثر فاعلية مجدداً، وتمكن من تعزيز تقدمه بهدف ثالث، بعدما حول جرافيتي تمريرة سياو داخل الشباك عند الدقيقة 62. وحاول النصر تدارك الموقف بإشراك المهاجم حميد أحمد، مع الدفع بالوافد الجديد الحسين صالح، دون أن يجدي الأمر رغم المجهود الفردي اللافت لهولمان الذي هيأ أكثر من كرة على طبق من ذهب لم يحسن زملاؤه استغلالها بالصورة المطلوبة.

الأهداف: سياو في الدقيقتين 20 و40، وجرافيتي في الدقيقة 62 «الأهلي»، محمود خميس في الدقيقة 45 «النصر».

الإنذارات: حسن أمين وليما «النصر»

الحكام: يعقوب الحمادي، جاسم عبدالله، علي النعيمي، والحكم الرابع عادل النقبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا