• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

محمد الكمالي: الشمولية والتطلع للمستقبل أساس النجاح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يوليو 2015

دبي (الاتحاد)

تقدم محمد الكمالي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية، بأسمى آيات التهنئة والتبريك للقيادة الرشيدة، مثمنا دعمها السخي واللامحدود للقطاع الرياضي، وتوجيهاتها التي جعلت من الدولة قبلة لجميع الاتحادات الرياضية الدولية، ومركزاً لإقامة أكبر وأهم البطولات الرياضية التي حصدت تفوقا، ورفعت من معايير الإبداع لكافة الدول الأخرى.

وأكد الكمالي، أن النظرة الشمولية والتطلع للمستقبل جعلا التفكير ينصب نحو إقامة بطولة بعد خمس سنوات، بما يؤكد نهج الاستثمار طويل الأمد، والسعي لمواصلة العمل الجاد والمكثف من شأنها أن ترفع سقف التحدي لرياضيينا، وتجعلهم يتطلعون للصعود على منصات التتويج في بطولات عالمية تقام على أرض الدولة، ويسعون من خلالها لرفع علم الدولة عاليا، والتألق على الصعيد التنظيمي أيضا كما هي ميزة البطولات التي نظمتها الدولة على مدار العقود الماضية.

وعبر الكمالي، عن ثقته بقدرة أبوظبي على إقامة حدث يبقى راسخاً في الذاكرة طويلاً، وذلك من خلال توفير كافة مقومات النجاح، ووضع الخطط التي تضمن الاستدامة وتحقيق الفائدة الفنية والمجتمعية على نطاق واسع، خصوصا أن الإعلان عن الفوز جاء بعد أيام من إطلاق مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، وهي اليوم الرياضي الوطني الذي يسعى لتشجيع كافة المبادرات المتميزة في مختلف المجالات، كما أن إقامة هذه البطولة على أرض الدولة، يعزز من غايات الاستراتيجية العامة للجنة الأولمبية الوطنية، التي تتطلع لبناء البطل الأولمبي خلال السنوات المقبلة، والتركيز على الألعاب الفردية بوصفها مفتاح الأمل نحو العودة إلى منصات التتويج في دورات الألعاب الأولمبية.

ووعد طلال الهاشمي مدير الإدارة الفنية بمجلس أبوظبي الرياضي، بتنظيم حدث سباحي مميز، مؤكدا أن الجميع اعتاد على التميز والإبهار في الأحداث كافة التي تقام على أرض أبوظبي، ومن المؤكد أن الحدث العالمي سيسعد عشاقه. وأكد الهاشمي أن فوز أبوظبي باستضافة مونديال السباحة 2020 يأتي استكمالا لمسيرة النجاحات التي تحققت على أرض الواقع، مشيرا إلى أن المجلس يسير وفق استراتيجية محددة تولي اهتماما خاصا للأحداث الكبرى، حيث إن هناك ما بين 12 إلى 15 حدثاً عالمياً يتم تنظيمها في العاصمة من أجل تحفيز الجميع على ممارسة الرياضة من جهة، وبهدف إكساب رياضيينا مزيداً من الخبرات من جهة أخرى.

ووجه الهاشمي الشكر إلى سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي على دعم سموه الدائم لمختلف الفعاليات التي تقام في أبوظبي، مؤكداً أن دعم سموه هو السبب الرئيس وراء الفوز باستضافة هذا الحدث العالمي. كما وجه التحية إلى مجلس إدارة اتحاد السباحة، برئاسة أحمد الفلاسي على المجهودات الكبيرة التي تم بذلها في إعداد الملف الخاص باستضافة البطولة.

ترويسة 4

تقام النسخة المقبلة من البطولة عام 2016 في ويندسور بكندا، فيما تقام النسخة التالية عام 2018 في هانجتشو بالصين، ثم يأتي الدور على أبوظبي لاستضافة البطولة عام 2020.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا