• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

يصاب به نصف في المائة من المواليد

«خلع الولادة»..الكشف المبكر يقلل من فرص حدوث الإعاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يوليو 2015

Ihab Abd Elaziz

أبوظبي (الاتحاد)

«خلع الولادة» أو «خلع الورك» من الإصابات الشائعة التي تحدث خلال عملية تطور نمو الجنين قبل الولادة، ويعد مرض خلع الولادة عند الأطفال من الأمراض القديمة والمتعارف عليها عند الكثيرين، حيث إن هذا المرض يبدأ بالظهور على الطفل بعد الأشهر الثلاثة الأولى من عمره إلا أن الأمهات يجهلن ما هو وما أسبابه وكيفية اكتشافه وماهية العلاج المناسب له.

ويعرف «خلع الورك» بأنه خروج لرأس فخذ الطفل من التجويف «الحقي» بشكل جزئي أو كلي. ومن الطبيعي أن يكون رأس الفخذ ملاصق للتجويف «الحقي»، حتى يضمن نمواً سليماً للطفل حين يكبر، ويمكنه من المشي والحركة دون مشاكل وبصورة طبيعية ودون إعاقات.

وتشير الإحصاءات الطبية إلى حدوث خلع الورك الولادي بنسبة نصف في المائة من المواليد، وقد تزداد هذه النسبة إلى عشرة أضعاف تبعاً لعامل القرابة بين والدي الطفل، أو عند وجود حالة خلع سابقة في نفس الأسرة.

وتزداد نسبة الخلع الولادي لدى الطفل الأول وفي جنس البنات أكثر منه في جنس الأولاد، كما أنّ وجود أطفال مصابون بالخلع في نفس العائلة يؤهل لإصابات أخرى، لأنّ الأمر قد يكون وراثياً. كما يصاب المواليد الذين يولدون ولادة طبيعية به في حالات كثيرة، وتزيد نسبة حدوثه لدى الأطفال الذين يعانون من تشوهات خلقية في الرقبة والظهر.

الأسباب ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا