• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

المواءمة بين الواقع والأحلام وصفة مضمونة للنجاح

شباب اليوم: المستقبل يصنعه العلم والعمل والطموح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يوليو 2015

أحمد السعداوي (أبوظبي)

مستقبل الشباب أهم ما يعنيهم، وطريقة تحديد الآمال والطموحات، والتعرف على كيفية الوصول إليها يعتبر في مقدمة أولويات أي شاب، حتى يصبح شخصاً ناجحاً وقادراً على الاعتماد على ذاته والقيام بأدواره في الحياة على أكمل وجه، ومن هنا تظهر أهمية رسم مستقبل الشباب والتعرف على العوامل المؤثرة في البنيان الثقافي والفكري لهم، سواء من جانب الأسرة أو المجتمع أو الأصدقاء وغيرها من العوامل المحيطة بهم.

و تحقيق ما يرجوه الشباب من مستقبل مشرق، يعتمد بشكل رئيس على ما لديهم من إمكانات وقدرات يعملون على تطويرها وملاءمتها للواقع الذي يعيشون فيه حتى تمضي حياتهم بسلاسة وبعيداً عن المصاعب والأحوال الطارئة التي تعرقل البعض ممن يعجزون عن رسم طريق واضح لمستقبلهم العملي والمهني.

أهداف واضحة

تقول إيمان أحمد، الحاصلة على بكالوريوس الهندسة من جامعة خليفة، إن أهم العوامل التي تؤثر في رسم مستقبل أي شخص وتحديد طموحه، تتمثل في الأسرة، والأصدقاء و الأهداف والتطلعات الكبيرة، فحين يكون هناك أهداف واضحة في حياة الشخص و تطلعات نحو الأفضل فإن هذا يدفعه نحو التفكير في المستقبل و تحديد طموحه، ومن ثم التخطيط له.

أما التفوق العلمي فله دور مهم في تحديد المستقبل المهني لأي طالب، كون أغلب شركات التوظيف تبحث عن المتفوقين لتوظيفهم، وهو ما يتطلب من الشباب إدراك قيمة التفوق العلمي في الحصول على فرص عمل مناسبة بعد التخرج تتلاءم مع طموح الكثير منهم، خاصة خريجي الكليات العملية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا