• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تجربة كورية مفيدة رغم الخسارة

«الأولمبي» ينهي معسكره ويتجمع «السبت» استعداداً لـ «الآسيوية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 يناير 2016

دبي (الاتحاد)

أنهى منتخبنا الوطني الأولمبي لكرة القدم المرحلة الأخيرة من معسكره التحضيري الختامي لنهائيات كأس آسيا 23 سنة التي تقام في العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من 12 إلى 30 يناير الجاري، والمؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2016 في ريو دي جانيرو بالبرازيل.

وخسر الأبيض الأولمبي «البروفة» الختامية بهدفين دون مقابل من نظيره المنتخب الكوري الجنوبي، في التجربة القوية التي جمعتهما مساء أمس الأول باستاد مكتوم بن راشد بنادي الشباب، ضمن تحضيرات المنتخبين لخوض غمار الآسيوية.

وخرج الأبيض الأولمبي بفوائد عديدة من المباراة الودية، أبرزها كسب احتكاك قوي مع فريق متمرس وصاحب طريقة لعب قريبة من المنتخب الأسترالي، الذي سيفتتح منتخبنا مشواره بملاقاته في الرابع عشر من الشهر الجاري، بالإضافة إلى أن الجهاز الفني وقف بشكل كبير على معالم توليفته الأساسية التي سيلعب بها النهائيات.

ولم يظهر الأولمبي بالمستوى المأمول بعد النتائج الإيجابية التي حققهما الفريق أمام كوريا الشمالية بالفوز بثلاثية نظيفة وضد الصين عندما كسبها بثنائية، إلا أن الدكتور مسفر استفاد كثيراً من التجربة الكورية الجنوبية التي وضحت له الرؤية الأخيرة لإيجابيات وسلبيات الفريق قبل خوض أولى المباريات في الدوحة.

ومن المقرر أن يتجمع منتخبنا يوم السبت المقبل، حيث سيكتفي الفريق بإجراء حصة تدريبية مسائية قبل السفر صباح الأحد إلى الدوحة لفتح ملف أولى المواجهات، علماً بأن الجهاز الفني بقيادة مسفر سيعلن قائمته النهائية التي ستشارك في البطولة والمكونة من 23 لاعباً عقب نهاية الجولة الرابعة عشرة من دوري الخليج العربي، وذلك للوقوف على مدى جاهزية جميع العناصر بعد نهاية الأسبوع.

وحرص يوسف السركال رئيس اتحاد الكرة على متابعة البروفة الأخيرة لمنتخبنا الأولمبي ومؤازرة الفريق، إلى جانب عبيد سالم الشامسي نائب الرئيس، وراشد الزعابي وغانم أحمد غانم وناصر اليماحي أعضاء مجلس الإدارة، وعلي حمد المدير العام.

والتقى السركال بأعضاء الجهازين الإداري والفني ولاعبي المنتخب بعد المباراة، موضحاً لهم أن الغرض من مثل هذه المباريات القوية هو الاستفادة الفنية وليس النتائج الإيجابية، مؤكداً أنهم يمتلكون الإمكانيات الفنية التي تؤهلهم بقوة للمنافسة والتأهل إلى ريو 2016، وتمنى لهم التوفيق في الاستحقاق الآسيوي.

وأشار عبيد سالم الشامسي إلى أن المعسكر الأخير لمنتخبنا الوطني الأولمبي حمل فوائد عديدة للغاية بالنسبة للاعبين والجهازين الإداري والفني رغم الخسارة أمس من كوريا الجنوبية بهدفين دون مقابل، في تجربة وصفها الشامسي بالقوية والاحتكاك الجيد قبل خوض غمار الآسيوية، لافتاً إلى أن العناصر التي تضمها قائمة المنتخب تبشر بالخير وقادرة على تحقيق الآمال والتطلعات بالوصول إلى أولمبياد ريو دي جانيرو بالبرازيل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا