• الجمعة 11 شعبان 1439هـ - 27 أبريل 2018م

«تنظيم الاتصالات» تدعو للمشاركة في جوائز «مشاريع القمة العالمية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

وجهت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، الدعوة للجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص لتقديم طلبات المشاركة في جوائز مشاريع القمة العالمية حول مجتمع المعلومات 2018، الحدث السنوي الذي يقام سنوياً في مقر الاتحاد الدولي للاتصالات في مدينة جنيف السويسرية.

وكشفت الهيئة عن أن باب التسجيل مفتوح لجميع الراغبين بتقديم مشاريعهم، ونوهت أن الموعد النهائي لاستقبال الطلبات هو 2 يناير 2018.

ويمكن للجهات الراغبة التسجيل من خلال الموقع الإلكتروني للجائزة، أو عن طريق تقديم الطلب من خلال الهيئة، وفور تسلمه سيتولى فريق من كبار الخبراء المختصين المعتمدين لدى الهيئة في هذا المجال بمراجعة المشاريع وإبداء الرأي ومن ثم اختيار المشاريع التي سوف يتم اعتمادها للمشاركة في الجائزة.

وقال حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، «تشكل مشاركتنا الدائمة في هذه الجائزة فرصة لعرض مشاريعنا الوطنية التي تندرج ضمن استراتيجياتنا للمستقبل القائم على التنمية المستدامة والثورة الصناعية الرابعة.

كما أن مشاركتنا تؤكد حضورنا الفاعل في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات العالمي، ودورنا المؤثر في الاتحاد الدولي للاتصالات.

لهذا، نحث جميع الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية ومؤسسات القطاع الخاص على تقديم أفكار ومبادرات رائدة ومبتكرة لتعزيز فرص الفوز بإحدى فئات جوائز القمة العالمية حول مجتمع المعلومات، وتكريس الحضور القوي الذي حققته دولة الإمارات في النسخ السابقة من هذا الحدث». بدوره قال محمد الزرعوني، المدير التنفيذي لإدارة السياسات والبرامج في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات «نتطلع إلى الارتقاء بجودة وكفاءة المشاريع المشاركة في النسخة المقبلة من جائزة القمة العالمية حول مجتمع المعلومات.

ونؤكد أننا على أتم الاستعداد لوضع خبرة فريق العمل في خدمة جميع المشاريع الراغبة في المشاركة، وذلك لضمان حضور قوي يتناسب والإنجازات المهمة التي حققتها الدولة في مجال قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات عموما، والحكومة الذكية والذكاء الاصطناعي على وجه التحديد».وتجدر الإشارة هنا إلى أن عدد المشاريع الإماراتية التي ترشحت في نسخة العام الماضي من الجائزة قد بلغت أكثر من 10 مشاريع توزعت على فئات الجائزة المختلفة وعددها 18 فئة.

وقد استطاعت الدولة، ممثلة ببرنامج خليفة لتمكين الطلاب -أقدر الفوز بواحدة من أهم الجوائز، وهي جائزة فئة دور الحكومات والمعنيين في ترويج الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من أجل التنمية، وقدت شهدت منافسة قوية بين 33 مشروعاً من مختلف دول العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا