• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

البابا يحث الأمم المتحدة على التصدي بقوة لتغيُّر المناخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يوليو 2015

الفاتيكان (رويترز)

طالب البابا فرنسيس الأمم المتحدة أمس الأول بأن تتخذ «موقفا في غاية الشدة» بشأن قضية تغير المناخ في القمة التاريخية التي ستعقد في باريس أواخر العام الجاري للحد من ظاهرة الاحترار العالمي. جاءت تصريحات البابا خلال مؤتمر استضافته الفاتيكان ضم رؤساء بلديات وحكام مقاطعات من المدن الرئيسية في العالم ممن وقعوا إعلانا حث زعماء العالم على اتخاذ موقف جريء خلال قمة الأمم المتحدة وقال إن هذه القمة قد تكون آخر فرصة لمكافحة الاحترار الذي يتسبب فيه البشر. وقال «أضع آمالا كبارا في قمة باريس.. بأن يتم خلالها التوصل لاتفاق جوهري ويتعين على الأمم المتحدة ان تتخذ موقفا في غاية الشدة في هذا الصدد». وفي رسالة بابوية الشهر الماضي طالب البابا فرنسيس باتخاذ اجراءات سريعة لانقاذ كوكب الارض من الدمار البيئي وحث زعماء العالم على الإنصات إلى «صرخات الأرض وأنات الفقراء» ما أقحم الكنيسة الكاثوليكية في جدل سياسي بشأن قضية تغير المناخ.

وقد تدفع دعوته نحو 1.2 مليار من أبناء الكنيسة الكاثوليكية لاقناع واضعي السياسات بالقضايا المتعلقة بالبيئة وتغير المناخ. وأشارت وثيقة إلى ان مؤتمر الفاتيكان ربط بين تغير المناخ والرق في العصر الحديث وقال «الاحترار العالمي أحد أسباب الفقر والهجرة القسرية».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا