• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

رئيس وزراء كندا يتقدم تشييع ضحايا الاعتداء على مسجد كيبك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 فبراير 2017

أ ف ب

شارك آلاف الكنديين يتقدمهم رئيس الحكومة الكندية جاستن ترودو في تشييع ثلاثة من القتلى الستة الذي سقطوا في الاعتداء على المسجد في كيبك، في مراسم طبعها التأثر والتأكيد على الوحدة بين الأديان.

وقبل ساعات من بدء المراسم، تعرض مسجد يقع في حي بوسط مونتريال للتخريب. وقال النائب مارك ميلر إن مجهولين حطموا زجاج نافذة وألقوا بيضاً على واجهة مسجد خديجة، مديناً هذا «العمل المقيت».

ولف اثنان من النعوش الثلاثة، التي وضعت عليها أكاليل من الورود البيضاء، بعلم الجزائر والثالث بعلم تونس.

وقتل خالد بلقاسمي وحسان عبد الكريم، وهما من أصل جزائري، والتونسي بوبكر الثابتي مساء الأحد، ومعهم ثلاثة مصلين آخرين، برصاص أطلقه طالب كندي يبلغ من العمر 27 عاماً وينتمي إلى اليمين المتطرف. وجرح ثمانية أشخاص آخرين في إطلاق النار.

وقال الجزائري محمد المداني، الذي يبلغ من العمر نحو خمسين عاماً، «إنه ألم يصعب التعبير عنه. إنه في قلوبنا». كما شارك نحو خمسة آلاف شخص في المراسم التي أقيمت في مركز للتزلج في مونتريال على بعد خطوتين عن الملعب الأولمبي.

في بداية المراسم، تليت آيات من القرآن أمام الحشد الصامت الذي ضم كنديين من كل الديانات، مسلمين ومسيحيين ويهود. ... المزيد