• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

ارتقت إلى أعلى المستويات الإقليمية والعالمية

«شرطة أبوظبي» منظومة أمنية متكاملة من الابتكار والإبداع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 نوفمبر 2017

جمعة النعيمي (أبوظبي)

أكدت القيادة العامة لشرطة أبوظبي، أن مرور 60 عاماً على تأسيسها يمثل نقطة تحول في مسيرتها كمنظومة أمنية ترتكز على الابتكار والإبداع الوطني، وتأخذ بأفضل الممارسات العالمية في جميع مراحل الأداء.

وأشارت إلى أن هذه المناسبة تضاعف من مسؤوليات شرطة أبوظبي والحرص على مواصلة الجهود في مسيرة التطوير والتحديث في العمل الشرطي، وكذلك مواكبة المستجدات العصرية، واستخدام أفضل الأدوات والتقنيات الحديثة للارتقاء بالأداء، وتحقيق أفضل المؤشرات الإيجابية في الإنجاز والحفاظ على ديمومة الأمن والأمان.

واستذكرت شرطة أبوظبي في تقرير لها، مراحل مهمة، بدءاً من مرحلة التأسيس وصولاً إلى العصر الحديث باستشراف المستقبل بمشاريع تطويرية شاملة وسباقة وفريدة من نوعها، مشيرة إلى أن أهم ما يميز هذه المرحلة هو المنظور الاستشرافي للمستقبل، وقراءة المتغيرات واستباق التحديات، وبناء سيناريوها مستقبلية، والعمل على إيجاد حلول تقوم أساساً على الابتكار كمنهج لتطوير العمل الأمني، وفق رؤية مستقبلية تتخذ من الدراسة والبحث منهجاً علمياً للتحليل، واستنباط الحلول التي تكفل سهولة التعامل مع أي مستجد أمني قد يطرأ، لتكون الجاهزية والاستعداد بكامل طاقتها.

وأشادت شرطة أبوظبي برعاية القيادة الرشيدة، وتحفيزها لرجال الشرطة للقيام بدورهم الرائد في حفظ الأمن ونشر الطمأنينة في المجتمع، وحفل سجل تاريخ شرطة أبوظبي خلال مسيرة ستين عاماً بإنجازات كبيرة على الرغم من الصعوبات والتحديات التي واجهتها في بداية تأسيسها، والتي ذللت بالدعم المتواصل والجهد والبذل والعطاء للمغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (رحمه الله) من أجل تطوير هذه المؤسسة الأمنية الوطنية التي كانت، وما زالت تُسهم في تعزيز الأمن والاستقرار حتى أصبحت واحة الأمن والأمان للمواطنين والمقيمين على حد سواء.

وتناول التقرير استراتيجية الإمارات لاستشراف المستقبل، حيث أطلق مجلس الوزراء في العام 2016، استراتيجية الإمارات لاستشراف المستقبل، والتي تهدف إلى الاستشراف المبكر للفرص والتحديات في كافة القطاعات الحيوية في الدولة وتحليلها، ووضع الخطط الاستباقية بعيدة المدى لها على المستويات كافة، لتحقيق إنجازات نوعية، تخدم مصالح الدولة، وجاءت هذه الاستراتيجية لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في تشكيل حكومة المستقبل التي تسعى لتبني كافة الفرص العالمية الجديدة واستباق التحديات الاقتصادية والاجتماعية القادمة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا