• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«السلطة»: استمرار الاستيطان «إعلان حرب»

الاحتلال يصادق على بناء 886 وحدة استيطانية جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يوليو 2015

القدس المحتلة (الاتحاد، وكالات) صادق مجلس التخطيط التابع للإدارة المدنية الإسرائيلية في الضفة أمس على خطط لبناء 886 وحدة سكنية جديدة في الضفة بعد امتناعه خلال العام الأخير عن اقرار خطط بناء جديدة. وأفادت صحيفة هاآرتس ان العديد من هذه الوحدات الاستيطانية ستقام في مستوطنات منعزلة، كما صادق المجلس بأثر رجعي على نحو 180 وحدة سكنية تم تشييدها قبل أكثر من عشرين عاما في مستوطنة عوفاريم وكذلك على بناء عمارتين شيدتا من دون تصريح في مستوطنة بيت ايل وامرت محكمة العدل العليا مؤخرا بهدمهما. واعتبرت وزارة الخارجية الفلسطينية أمس استمرار الاستيطان الإسرائيلي بمثابة «إعلان حرب» على الفلسطينيين. وأدانت الوزارة في بيان صحفي لها، المصادقة على خطة لبناء 886 وحدة استيطانية جديدة وقالت الوزارة إنها تنظر بخطورة بالغة إلى «التصعيد الإسرائيلي الرسمي والمنهجي في عمليات البناء والتوسع الاستيطاني، وترى فيه تحدياً للمجتمع الدولي وتمرداً على جميع القوانين والقرارات الدولية». وأضافت أن تصعيد الاستيطان «بمثابة إعلان حرب متواصلة ضد الشعب الفلسطيني ومقومات استقلاله الوطني ومرتكزات وجود دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة». وأكدت الخارجية الفلسطينية أن هذا الأمر «يفرض جملة تحديات كبيرة على المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومؤسساتها وعلى الإرادة الدولية الراغبة في تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة». وطالبت الوزارة كافة الدول بالتصدي العاجل لـ«هذا التصعيد الإسرائيلي الخطير الذي يهدد السلام والأمن في فلسطين، والتحرك للجم الانفلات والعنجهية الإسرائيلية في التعامل مع قضايا الشعب الفلسطيني وحقوقه»، وشددت بهذا الصدد على أنه «آن الأوان أن تقوم جميع الدول بترجمة إداناتها للاستيطان إلى خطوات عملية مبنية على أساس القانون الدولي ومحاسبة إسرائيل على جرائمها».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا