• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

عباس يحذر من تبديد أمل الفلسطينيين بالسلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يوليو 2015

رام الله(د ب أ)

حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس من تبديد الأمل لدى الفلسطينيين في تحقيق السلام مع إسرائيل في ظل استمرارها في الاحتلال والاستيطان. وقال عباس، خلال مؤتمر صحفي عقده مع رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي عقب اجتماعهما في مدينة بيت لحم في الضفة الغربية، إن «استمرار إسرائيل في الاحتلال والاستيطان وعدم تطبيق الاتفاقيات الموقعة يمثل أكبر تهديد لفرص تحقيق السلام». وأضاف أن ما تمارسه إسرائيل في الأراضي الفلسطينية «يبدد الأمل لدى الشعب الفلسطيني الذي ينتظر العدل والحرية والاستقلال منذ قرابة سبعة عقود». ودعا عباس إلى دور أوروبي أكثر فاعلية في «إنهاء العقبات التي تحول دون استئناف عملية السلام بفعل التعنّت الإسرائيلي والتنكر لقرارات الشرعية الدولية». وقال إن «القيادة الفلسطينية مؤمنة وملتزمة بالسلام الشامل والعادل وحل الدولتين وأيادينا ما زالت ممدودة للسلام ولجيراننا الإسرائيليين عبر تنفيذ قرارات الشرعية ومبادرة السلام العربية». وأضاف أن الانضمام الفلسطيني للمنظمات الدولية «ليس موجهاً ضد أحد، بل هو يستهدف تكريس هوية فلسطين ككيان سياسي وكعضو فاعل في المجتمع الدولي يحترم اتفاقياته والتزاماته الدولية». من جهته قال رينزي إن إيطاليا تريد تطوير علاقات الصداقة مع الفلسطينيين للوصول إلى السلام في المنطقة. وشدد على ضرورة منح الأجيال القادمة في المنطقة أملاً بمستقبل أفضل من خلال دعم مشاريع التنمية الاقتصادية وتحقيق السلام. وأشار إلى أنه ناقش مع عباس «كثير من المبادرات المشتركة بينها إطلاق المرحلة الثالثة من إشراف الأمن الإيطالي على تدريب قوات الأمن الفلسطينية وتعزيز التبادل الثقافي والعلمي وزيادة منح الطلاب الفلسطينيين للدراسة في إيطاليا». ولفت إلى توقيع عشر اتفاقيات تعاون بين الحكومتين الإيطالية والفلسطينية خاصة في مجال التعاون الاقتصادي الشهر الماضي، مؤكداً على استمرار كل أشكال الدعم الإيطالي للفلسطينيين، وعقب المؤتمر الصحفي مع عباس توجه رينزي إلى زيارة كنيسة المهد، ومن ثم تفقد مؤسسة تتولى رعاية الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بدعم إيطالي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا