• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

ماجد الميل: القيادة تنشد جعل الإمارات بين الأكثر ابتكاراً في العالم

أبوظبي لتطوير التكنولوجيا: 6 منح تطويرية للمبتكرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 فبراير 2016

أكد ماجد الميل المدير الأول في لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا، ومدير برنامج مبتكِر، أن العام الحالي سيشهد تقديم «فعالية مبتكِر» لـ 6 منح تطويرية للمبتكرين لدعم تطوير أفضل الإبداعات والابتكارات. وتتوزع منح«أفضل مشروع»على خمس فئات، يتم تقييمها وفق معايير محددة هي أصالة الفكرة، والانطباع العام، ومدى تفاعل الزوار، والإبداع والأثر على المجتمع. وتشمل الفئات الخمس: الفنون والتصميم، المركبات والحركة، الميكانيك والتصنيع الرقمي، الروبوتات والإلكترونيات، صناعة الطيران، الاستدامة وعلوم الأحياء، كما يتم تقديم منحة خاصة بفئة سادسة هي«خيار الجمهور»عن أفضل مشروع نال أعجاب زوار وجمهور الفعالية.

وأضاف: «ستحظى أفضل خمسة مشاريع بالإضافة إلى المشروع الذي اختاره جمهور«فعالية مبتكِر»بمنحة تطويرية قدرها 10 آلاف درهم لكلٍ منها، إضافة إلى عضوية مختارة لأصحابها في«مركز مبتكِر للإبداع».

إبراهيم سليم (أبوظبي)

قال الميل لـ«الاتحاد»: إن خطة عمل البرنامج واللجنة تتمثل في تمكين الطاقات المحلّية من الابتكار في سياق المهمة الاستراتيجية الشاملة الهادفة للمساهمة في تطوير رأس مال بشري مؤهّل، يدعم تحقيق تطلعات دولتنا في بناء اقتصاد قائم على المعرفة وترسيخ موقع ريادي لها في مجال الابتكار. وأشار إلى أن هناك تركيزاً من الحكومة على العلوم والرياضيات، وأن هناك ارتباطاً بين «مبتكر» وتوجهات الحكومة والقيادة الرشيدة، موضحاً أن مما لا شك فيه أن توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة في جعل العام المنصرم عاماً للابتكار والاستراتيجية الوطنية للابتكار، والتي تهدف إلى جعل دولة الإمارات ضمن المجتمعات الأكثر ابتكاراً في العالم، ستوفر فرصاً عديدة لشبابنا لعرض مواهبهم، وتميّزهم على المستوى العالمي، وتمكنهم من لعب دور فعال في الصناعات القائمة على العلوم والتكنولوجيا.

ولفت إلى أن الشهر المقبل سيشهد إطلاق النسخة الجديدة من«فعالية مبتكِر»في دورته الثالثة، في سياق الجهود الاستراتيجية التي توظّفها«لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا»لتطوير رأس مال بشري مبتكِر يأخذ دوره الجوهري في بناء اقتصاد متنوّع، قائم على المعرفة، وجعل دولة الإمارات ضمن المجتمعات الأكثر ابتكاراً في العالم، منوهاً إلى أن هذا العام أيضاً هو عام القراءة، وكل مبتكر أو عالم يبني جهوده على القراءة، فتتغذى أفكاره، وتنمو بقدر اطلاعه.

نجاح مشهود ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض