• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

تلاقي تجاوباً من فئات المجتمع كافة

الشيخة فاطمة توجه بتمديد حملة «كرسي طفلي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

وجهت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، بتمديد حملة «كرسي طفلي» إلى نهاية العام المقبل، وذلك نظراً للتجاوب المتزايد لهذه الحملة من جانب الأسر وأولياء الأمور والمؤسسات العامة والخاصة.

وقالت ريم عبدالله الفلاسي، الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، إن الحملة التي يرعاها المجلس، تلاقي تجاوباً من كافة فئات المجتمع، لذا ارتأت سمو «أم الإمارات» أن يتم تمديد وقت الحملة إلى نهاية العام المقبل لإفساح المجال للجميع المساهمة فيها.

وأضافت أن الأمانة العامة للمجلس التنفيذي بأبوظبي تبرعت بـ500 كرسي للحملة، ما يعني التجاوب الكبير من جانب المؤسسات والأفراد والأسر مع هذه الحملة المهمة، مؤكدة أهمية أن يتواصل الجميع بالمشاركة في هذه الحملة ودعمها من خلال التبرع بكرسي للطفل مخصصة للسيارة لحمايته من حوادث الطرق والسيارات عند خروجه مع ذويه في تنقلاتهم.

وأوضحت أن الشركاء الاستراتيجيين للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة في رعاية الحملة، وزارة الداخلية، وهيئة الهلال الأحمر الإماراتية، وشركة أبوظبي للإعلام، ونادي الإمارات للسيارات، وجمعية ساعد و«مذركير» لمنحها خصومات بنسبة 20% على شراء كرسي سيارة مخصصة للأطفال في إطار الحملة.

وذكرت الفلاسي أن المجلس الأعلى للأمومة والطفولة تلقى دعم جمعية الاتحاد النسائي بالشارقة للحملة باعتبارها من الفعاليات التي تساهم في تنمية وخدمة المجتمع، وتشجيع الأسر على التبرع بكراسي السيارة المخصصة للأطفال، إضافة إلى تشجيعهم على المحافظة على تلك الكراسي. وأضافت أن الجمعية نظمت لهذا الغرض لقاء تعريفياً بالحملة لموظفي وزارة الصحة، وقد أبدوا إعجابهم بالحملة، لما تحمله من معاني الخير والتعاون مع أفراد المجتمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا