• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

احتفلت برفع «العلم الأخضر» على ثلاث حدائق

بلدية أبوظبي: الجائزة تؤكد التزامنا بزيادة الرقعة الخضراء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

احتفلت بلدية مدينة أبوظبي برفع العلم الأخضر في ثلاث حدائق شملت متنزه خليفة وحديقة دلما وحديقة الرحبة ضمن احتفالية أقامتها في متنزه خليفة احتفاء بهذا الإنجاز، والعلم الأخضر عبارة عن جائزة دولية تمنح للحدائق التي تلتزم بمعايير ومتطلبات تقديم خدمة ذات جودة عالية، والالتزام بمعايير الاستدامة الخضراء والمتنفسات الطبيعية، وأكدت البلدية أن هذا الإنجاز يشير إلى الاهتمام الكبير بزيادة الرقعة الخضراء والمتنزهات في إمارة أبوظبي وفقاً لأرقى المواصفات العالمية بهدف إيجاد مرافق ذات جودة عالية تساهم في جذب المواطنين والمقيمين والزوار، وذلك بمتابعة المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي وحرصه على توفير سبل الحياة الكريمة وإتاحة خيارات مختلفة للترفيه والاستجمام لجميع سكان الإمارة.

وأشارت البلدية إلى أن آلية اختيار الحدائق لنيل الجائزة تتم بعد دراسة الوضع الحالي لجميع حدائق مدينة أبوظبي ومدى تطابقها مع معايير العلم الأخضر والتي تؤهلها للحصول على الجائزة، ومن ثم إعداد خطة لاستيفاء بقية المعايير لتلك الحدائق، ووضع خطة إدارية لثلاث سنوات قادمة لكل حديقة موضحة الأعمال وفي أي سنة سيتم تنفيذها، وسيتم الأخذ بعين الاعتبار الحدائق التي حصلت على الجائزة كمرجع قياسي لنيل الجائزة لبقية الحدائق الأخرى.

وأضافت البلدية: إنه تم تصنيف المعايير التي تم الحكم من خلالها على الحدائق إلى فئات رئيسة، تعمل مع بعضها البعض على التعريف الشامل بهذه الحدائق وتحدد مستهدفات التحسين وهي: فرص التحسين التي تم إنجازها في الحدائق: حيث قامت بلدية مدينة أبوظبي بإنجاز برنامج خاص برصد فرص التحسين في الحدائق من خلال زيارات دورية وتطبيق لأفضل المعايير المحلية والعالمية، حيث تم تطبيق 115 فرصة تحسين في مجالات الصحة والسلامة المهنية، و5 فرص تحسين في مجال كفاءة الطاقة كما تم وضع خطط لاستيفاء 28 فرصة تحسين خلال عام 2015.

ويقع متنزه خليفة إحدى الحدائق الفائزة بجائزة العلم الأخضر في مدينة أبوظبي في موقع استراتيجي مجاور لجسر الشيخ زايد الذي يعد البوابة الرئيسية إلى جزيرة أبوظبي في بداية شارع الشيخ زايد وتم افتتاحه في عام 2007 وتشرف عليه بلدية مدينة أبوظبي ويعد واحداً من المنافذ الترفيهية المتميزة في العاصمة الإماراتية ونفذته بلدية مدينة أبوظبي على مساحة 38 هكتاراً منها 239,643.66 متر مربع مسطحات خضراء.

ويختلف المتنزه بطابعه عن الحدائق الأخرى لاحتوائه على نماذج عديدة من المنشآت المعمارية التراثية واشتماله على نشاطات رياضية وترفيهية وثقافية متعددة كما يحتل موقعاً استراتيجياً في العاصمة أبوظبي ويعد نقطة تقاطع للعديد من الطرق والجسور المستحدثة ويضم شواهد ومرافق متنوعة تحكي تاريخ الإمارات ومسطحات خضراء متنوعة ومسابح خاصة بالنساء والأطفال بالإضافة إلى قطار يجوب أرجاء المتنزه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض