• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

«عجمان للموارد البشرية»: حكومة الإمارات تسعى إلى ترسيخ ثقافة السعادة والإيجابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 نوفمبر 2017

علي الهنوري (عجمان)

أكد ملتقى عجمان للموارد البشرية الذي نظمته الموارد البشرية المركزية بعجمان أمس، تحت عنوان «نحو بيئة عمل سعيدة»، أن حكومة دولة الإمارات تسعى دائماً إلى ترسيخ ثقافة السعادة والإيجابية، مشيراً إلى أن القيادة الرشيدة أولت اهتماماً كبيراً بتوفير السعادة والرفاهية لكل أفراد المجتمع، ودعا الملتقى إلى تضافر الجهود لتحقيق أعلى معايير الإيجابية والسعادة في بيئة العمل، وتفعيل مبادرات ومشاريع تعزز ثقافة العمل الإيجابي، ورفع مستويات الرضا الوظيفي والولاء المؤسسي.

شارك في الملتقى الذي أقيم في فندق عجمان سراي، ممثلو إدارات وأقسام الموارد البشرية في الجهات الحكومية في الإمارة.

وأعلن راشد عبدالرحمن بن جبران السويدي، مدير عام الموارد البشرية المركزية، خلال الملتقى، إطلاق مبادرة «فريق السعادة» التي تهدف إلى ترسيخ مفاهيم السعادة والإيجابية والتميز في بيئة عمل تفاعلية من خلال منهجية واضحة، وتطوير آليات وقنوات تواصل فعالة مع موظفي الجهات الحكومية، إلى جانب تعزيز دور الموظف وتفاعله الإيجابي مع بيئة عمله، ما يسهم في خلق بيئة عمل جاذبة ومحفزة ومثالية لموظفي الحكومة.

وأشار في كلمة الافتتاح إلى أن الملتقى يعد فرصة مثالية للالتقاء والتواصل بين ممثلي إدارات وأقسام الموارد البشرية في حكومة عجمان، مؤكداً حرص الموارد البشرية المركزية على استثمار رأس المال البشري، في إطار من المشاركة والإبداع والتمكين، وصولاً إلى حكومة متميزة، فقد أولى صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، اهتماماً كبيراً بالكوادر الوطنية، وبتنمية مهارات الموظفين، وتمكينهم لتأدية المهام بكفاءة عالية، بما يخدم التطلعات المستقبلية، ويسهم في تحقيق رؤية الإمارة التي ترتكز على بناء مجتمع سعيد. وتابع السويدي: «إن حكومة الإمارات تسعى دائماً إلى ترسيخ ثقافة السعادة والإيجابية، فقد أولت قيادتنا الرشيدة اهتماماً كبيراً بتوفير السعادة والرفاهية لكل أفراد المجتمع، داعياً مسؤولي الموارد البشرية في حكومة عجمان إلى تضافر جهودهم لتحقيق أعلى معايير الإيجابية والسعادة في بيئة العمل، وتفعيل مبادرات ومشاريع تعزز ثقافة العمل الإيجابي، وتسهم في رفع مستويات الرضا الوظيفي والولاء المؤسسي».

وتناول الملتقى ثلاثة محاور رئيسة، وهي السعادة والإيجابية في بيئة العمل وناقش هذا المحور علي أهلي، مدير إدارة الموارد البشرية والرئيس التنفيذي للسعادة والإيجابية في الهيئة الاتحادية للموارد البشرية وتطرق خلاله إلى مفاهيم ومؤشرات السعادة في العمل وأثر ذلك على بيئة العمل، موضحاً عوامل نجاح مبادرات وبرامج السعادة والإيجابية المتمثلة في دور الجهة من خلال فهم احتياجات الموظفين والاستجابة لها، وتصميم وقياس مدى فاعلية برامج الرفاه الوظيفي المقدمة للموظفين.

وتحدث فادي شماط، مدير إدارة الموارد البشرية في شركة «أومينكم ميديا جروب» عن دور الموارد البشرية في خلق بيئة عمل سعيدة، وعن التحديات التي واجهها كمدير إدارة الموارد البشرية، وكيفية تخطي هذه التحديات، مستعرضاً أمثلة عن أفضل ممارسات الموارد البشرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا