• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

3 نماذج ناعمة في التجربة الأولى

«ياس» أنسب موقع لاختبار إطارات 2018

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

كشفت شركة «بيريللي» أن الجولة النهائية من سباق جائزة أبوظبي الكبرى لهذا الموسم ستتضمن استخدام ثلاثة نماذج مختلفة من أكثر إطارات العلامة نعومة في عام 2017- وهي فئات الإطارات الناعمة والناعمة جداً وشديدة النعومة وهي الأرجوانية شديدة النعومة، والحمراء الناعمة جداً، والصفراء الناعمة - وذلك قبل الاختبار الذي سيقام عقب سباق الجائزة والذي سيتيح الفرصة أمام الفرق المشاركة لتجربة نماذج إطارات عام 2018 للمرة الأولى.

وتمتاز حلبة ياس بمسارها المغطى بالأسفلت الناعم وأجوائها الدافئة ومجموعة واسعة من المنعطفات، ما جعلها الموقع الأفضل لإجراء الاختبارات الخاصة بسباقات السيارات في الماضي، ولم يطرأ أي تغيير على الاختيارات الخاصة بنوعية الإطارات خلال هذا العام بالمقارنة مع العام الذي سبقه، ولكن تمت زيادة السرعة عند تجاوز المنعطفات بفضل اللوائح التي صدرت مؤخراً واستخدام إطارات ذات عرض أكبر، مما يجعل فرصة تحطيم الأرقام القياسية العالمية كبيرة.

تتخذ حلبة ياس طابع المسار المتنوع من ناحيتي السرعة والمنعطفات، لذلك تميل الفرق المتسابقة إلى اتباع أسلوب يمزج بين القوة الضاغطة العالية والمتوسطة.

يبدأ سباق أبوظبي بعد الظهر وينتهي في المساء، لذلك فإن درجة حرارة مسار السباق تشهد انخفاضاً ملحوظاً خلال مراحل السباق، وعلى نحو يماثل سباق جائزة البرازيل، يتجه مسار السباق بعكس عقارب الساعة، حيث يتم احتواء عوامل تآكل الإطارات إلى درجة معقولة بفضل السطح الأملس للمسار، نظراً لكثرة حالات زيادة السرعة واستخدام المكابح عند الانعطاف، تشكل قوة الجر محور التركيز الرئيسي.

يتسم تجاوز السيارات المنافسة في حلبة ياس بالصعوبة بعض الشيء، لذلك تشكل الاستراتيجية المتبعة والاستعداد الجيد عنصراً أساسياً للفوز.

وقال ماريو إيزولا، مدير سباقات السيارات في شركة «بيريللي»: يميل سباق جائزة أبوظبي لأن يتخذ طابع السباق المباشر ضمن ظروف ملائمة ومنسجمة مع بعضها على الرغم من الجوانب غير الاعتيادية في شكله العام، حيث يبدأ السباق خلال وقت الظهيرة وينتهي في المساء، وينطوي هذا السباق على أهمية كبيرة بالنسبة للعام المقبل أيضاً، حيث قدمت على الحلبة مجموعة كاملة من الإطارات الخاصة بعام 2018، مما يتيح للفرق المشاركة فرصة تجربتها للمرة الأولى يومي الثلاثاء والأربعاء بعد انتهاء سباق الجائزة الكبرى.

وأضاف: ستستثنى من التجربة الإطارات متوسطة النعومة والإطارات المخصصة للمسارات الرطبة، إذ لم تنظم أبوظبي بعد أي سباق ذي مسار رطب، لذلك سيكون علينا الانتظار حتى العام المقبل لتجربتها ضمن الحلبات التي تقيم مثل هذه السباقات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا