• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

بمناسبة تشكيل الدورة الثانية لمجلس الإمارة للشباب

ولي عهد الشارقة: الشباب ثروة الغد لمستقبل مستدام ومتميز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 نوفمبر 2017

الشارقة (الاتحاد)

أكد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، على ثقة القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشبابها الذين توليهم كل الاهتمام والرعاية، وتعدهم بأفضل السبل والمناهج ليكونوا ثروة الغد لمستقبل مستدام ومتميز للوطن، مشيراً إلى أن دعم الشباب يأتي في أولويات البرامج التي تعمل عليها الدولة.

وقال سموه، بمناسبة تشكيل الدورة الثانية لمجلس الشارقة للشباب، إن إمارة الشارقة، وبتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وضعت الشباب كبرنامج عمل رئيس منذ سنوات طويلة، وذلك ضمن رؤيتها الثاقبة في رعاية الأسرة والمجتمع بكامل أفراده، وقادت الإمارة، ووفق نهج تكاملي بين مختلف دوائرها ومؤسساتها برنامجاً طموحاً عمل على رعاية الشاب منذ طفولته، ووفرت له كافة المعينات العلمية والتعليمية والعملية والثقافية من أجل دعمه بصورة تؤهله لقيادة المستقبل؛ وذلك إيماناً منها بدور الشباب في دفع عجلة الحياة وتطور المجتمع.

وأضاف سمو ولي عهد الشارقة: لقد عمل مجلس الشارقة للشباب في دورته الأولى على وضع اللبنات الأساسية لصنع المبادرات الشبابية المبتكرة في الإمارة، وسنعمل من خلال المجلس في دورته الثانية على حث أعضائه لضمان الوصول للشباب كافة، ونطمح من خلال العمل مع مجلس الشارقة للشباب، لتطوير العمل الشبابي في الإمارة، ودعم مهارات ومواهب شبابنا لتواكب الأجندة الوطنية للشباب 2021.

جاء ذلك، بمناسبة إعلان مجلس الإمارات للشباب والمجلس التنفيذي لإمارة الشارقة عن تشكيل الدورة الثانية لمجلس الشارقة للشباب، والمكوّن من سبعة أعضاء، سيعملون على وضع أفضل السياسات والخطط التي تدعم الشباب في إمارة الشارقة.

من ناحيتها، شكرت معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، رئيس مجلس الإمارات للشباب، سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي على جهود المجلس التنفيذي للإمارة في دعم مجلس الشارقة للشباب، بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم إمارة الشارقة، والتي نستقي منها حرص قيادة دولة الإمارات على الشباب. وأكدت المزروعي أن المجالس المحلية للشباب تعمل على وضع أفضل السياسات والخطط المستقبلية لدعم الشباب، وسيقوم الشباب بالمشاركة في تنفيذ تلك الخطط، وفق طموحات وآمال الشباب التي تعمل على رفع مستوى مهاراتهم العلمية والعملية. من جانبه، أكد المستشار سلطان بن بطي المهيري، أمين عام المجلس التنفيذي في إمارة الشارقة، أن الإمارة وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تحرص على تفعيل المشاركة الفعلية للشباب، وتحفيز دورهم في مختلف البرامج التنموية، وتوفير البيئة الداعمة والآمنة لهم وتقديم كل أشكال الرعاية لتحفيز الإبداع والابتكار.

وأشار المهيري إلى أهمية مجلس الشارقة للشباب في بناء قدرات الشباب، وتعزيز وعيهم بدورهم الاجتماعي وتطوير مهاراتهم وإعدادهم، مشيراً إلى أن المجلس التنفيذي وفق توجيهات ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس، يعمل على تقديم كل أشكال الدعم لمجلس الشارقة للشباب لدوره الكبير في تعزيز مسيرة المستقبل ومساهماته البارزة في غرس مفهوم القيادة والمبادرة والإبداع نحو تحقيق التميز للشباب الإماراتي، متمنياً كل التوفيق للمجلس في دورته الجديدة.

وتهدف المجالس المحلية للشباب إلى تعزيز العمل الشبابي في كل إمارة، من خلال ترجمة الأجندة الوطنية للشباب إلى مبادرات على أرض الواقع، بالتعاون مع المجالس التنفيذية في كل إمارة، حيث سيعمل أعضاء المجالس المحلية على وضع السياسات المبنية على أفضل الدراسات العالمية لتمكين الشباب، فيما سيتم إشراك الشباب في تنفيذ تلك المبادرات.

ويتكون مجلس الشارقة للشباب من 7 أعضاء، هم حارث حمد المدفع، وعمّار سيف خلفان الحريمل الشامسي، وعائشة سلطان اليحيائي، وحمد عقيل لوتاه، ومعاذ إبراهيم بن أحمد النقبي، وندى عبدالله الطريفي، وعائشة محمد العبيدلي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا