• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

خلال ندوة نظمها الاتحاد النسائي

مشاركون: الوالدان الأساس في علاج مشكلة إدمان الأطفال على الأجهزة الإلكترونية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 نوفمبر 2017

بدرية الكسار (أبوظبي)

نظم الاتحاد النسائي العام والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة أمس، ندوة بعنوان إدمان الأطفال على الأجهزة الإلكترونية في مقر الاتحاد، بحضور نورة السويدي مديرة الاتحاد والشركاء الاستراتيجيين.

وشارك في الندوة، حمد المنصوري، مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات، والدكتور سعيد الظاهري، عضو جمعية الإمارات للحماية من مخاطر الإنترنت، والدكتور هشام العربي من المركز الوطني للتأهيل والدكتورة هند الرستماني من جامعة زايد والدكتورة نجلاء النقبي من إدارة الابتكار في دائرة المعرفة والتربية.

وأجمع المتحدثون على أن الوالدين هما الأساس في علاج هذه المشكلة، لما لها من مخاطر صحية ونفسية عليهم، وأن مشكلة الإدمان على الأجهزة الإلكترونية أمر خطير جداً، وينبغي التنبه له والعمل بكل وسيلة لإيجاد السبل الكفيلة بعلاجه.

وقالت الريم الفلاسي، الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة: إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، لم تأل جهداً، ولم تتوان عن مساعدة الأم الإماراتية في تسهيل أمور تربية أبنائها على المبادئ والقيم وتقديم أفضل وأسهل الأساليب لتعليم أطفالنا كل ما هو مفيد وبعيد عن الأخطار.

وأوضحت أنه في الوقت الذي ليس فيه أية دراسات أو أبحاث في دولة الإمارات عن آثار استخدامات الأطفال للأجهزة الذكية، إلا أنه بصورة عامة، فإن استخدام الأجهزة الذكية في الإمارات يصل إلى نسبة 75% واستخدام شبكات التواصل الاجتماعي وألعاب الفيديو تصل نسبتها إلى 73%، ولذلك فإن المشكلة مهمة جداً وينبغي علينا أن نجد ونجتهد بكل ما نستطيع للوصول إلى الحلول الآمنة لهذه المشكلة.

وأشاد حمد المنصوري، مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات قطاع الاتصالات، بدور وجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على رعايتها للمرأة الإماراتية، والأم والطفل الإماراتي.

وقال: إن هذه الندوة لها أهمية قصوى، وهي انعكاس للنهج التوعوي الذي يتبناه الاتحاد النسائي والدور المحوري الذي اتخذه بهدف الحفاظ على الأسرة باعتبارها الركيزة الأساسية في المجتمع.

وأكد الدكتور سعيد الظاهري، عضو جمعية الإمارات للحماية من مخاطر الإنترنت، أن المشكلة تتمثل في انتشار الأجهزة الذكية وألعاب الفيديو، وغيرها من الأجهزة الإلكترونية، والتي أصبحت في متناول الجميع، وعدم التقدير الصحيح وضعف الوعي لدى الوالدين للآثار المترتبة على استخدام أطفالهم لهذه الأجهزة ولفترات طويلة، ما يؤدي إلى إدمان الأطفال على استخدام هذه الأجهزة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا