• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الكوارث الطبيعية شردت 20 مليوناً عام 2014

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يوليو 2015

جنيف (رويترز)

قال تقرير أمس الاثنين، إن ما يقرب من 20 مليون شخص أجبروا على النزوح عن ديارهم بسبب الفيضانات والعواصف والزلازل العام الماضي وهي مشكلة مرشحة؛ لأن تتفاقم بفعل تغير المناخ، لكن يمكن مواجهتها بتحسين مواصفات بناء المنازل. وقال المجلس النرويجي لشؤون اللاجئين إن قارة آسيا كانت الأكثر تعرضا للكوارث الطبيعية حيث مثلت نحو 90 في المئة من إجمالي 19٫3 مليون شخص شردوا عام 2014- إذ شهدت الصين والفلبين سلسلة من الأعاصير، إلى جانب فيضانات في الهند. وقال الفريدو زاميديو مدير مركز مراقبة الهجرة الداخلية التابع للمجلس النرويجي لشؤون اللاجئين، إن «وقائع النزوح المرتبطة بالكوارث في ازدياد وقد تتفاقم خلال العقود القادمة». وقال التقرير، إنه منذ عام 2008 شرد نحو 26٫5 مليون شخص في المتوسط كل عام بسبب الكوارث وعلى الرغم من أن إحصاءات عام 2014 أقل من ذلك، فإن المجلس قال إن ثمة اتجاهاً صعودياً على المدى الطويل. وقال زاميديو: «يكشف تحليلنا التاريخي انك معرض للنزوح بدرجة أكبر بنسبة 60 في المئة اليوم بفعل الكوارث عما كانت عليه الحال في سبعينات القرن الماضي». وقال إن الكوارث لا تقتصر على الدول الفقيرة «وتوجد ابرز الحالات في اليابان حيث لا يزال نحو 230 ألف شخص مشرد اليوم في أعقاب زلزال توهوكو وكارثة تسونامي عام 2011». وأضاف أن قرابة 40 ألفاً في الولايات المتحدة لا يزالون في حاجة لمساعدات تتعلق بالسكن في أعقاب إعصار ساندي عام 2012.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا