• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

المجريون ينسجون تراثهم على إيقاع الموسيقى

«صنع في المجر» ضيفاً على غاليري الاتحاد.. اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 فبراير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

يستضيف غاليري الاتحاد للفن المعاصر في أبوظبي، اليوم «السبت»، معرض «صنع في المجر»، الذي ينظمه المركز المجري الخليجي للتجارة في دبي برعاية معالي سفير المجر في الإمارات، وسعادة الدكتورة فيكتوريا هورفاث، سفيرة خاصة للتجارة الدولية في المجر.

ويهدف المعرض إلى تعزيز التبادل التجاري والثقافي بين المجر ودول مجلس التعاون الخليجي، ويحظى بدعم من المركز المجري القومي للتجارة في العاصمة بودابست، متضمناً أهم الرموز الفنية والثقافية البصرية، في دولة المجر.

وقال سعادة أسامة نفّاع السفير المجري في دولة الإمارات: «يهدف المعرض إلى تسليط الضوء على مختلف عناصر الثقافة المجرية، من فنون وعلوم وتراث من أجل بناء قنوات اتصال قيمة بين دولة الإمارات والمجر، فالمعرض يرمز بمقتنياته إلى تنوع الثقافة المجرية، ونحن فخورون بتقديم هذا المعرض للمجتمع الإماراتي». وأوضح نفَّاع أن المعرض يقدم أمثلة عديدة من الفن والتصميم المجري المعاصر، مثل معرض مشترك لجامعة «موهولي ناجي» للفنون والتصميم، وجامعة المجر للفنون الجميلة وجامعة «زارة بيكس» للفنون، بالإضافة إلى أعمال تصميمية فنية مستوحاة من «مرسيدس».

وقال خالد المطوع، مالك ورئيس مجلس إدارة جاليري الاتحاد للفن المعاصر: «دائما ما لعبت مدينة أبوظبي دور حلقة الوصل بين الشرق والغرب، في مجالي التجارة والثقافة، وإذ نستضيف اليوم هذا المعرض الذي يضيء جوانب مختلفة من الثقافة والفن والتاريخ المجري، فإنما لنقدم فرصة للجمهور الإماراتي للاطلاع على المنتجات الإبداعية والابتكارية للمجريين الذين يفخرون بتاريخهم وإبداعاتهم، والتي تتشابه في العديد من أوجهها بالثقافة العربية». يقدم معرض «صنع في المجر» مفهوماً جديداً في التطريز الفني والنسيج في الشرق الأوسط باستخدام تقنية الأمواج الصوتية على القمصان والوسائد المطرزة، باستخدام أنماط تقليدية شعبية من مناطق تشتهر بهذا الفن مثل ترانسلفانيا – بوكوفينا وكالوتزك، حيث تتحول أنماط التطريز التقليدية عبر الليزر إلى قطع من النسيج الجذابة على وقع الألحان الموسيقية.

من جانبه، قال لازلو توث، الرئيس التنفيذي للمركز المجري الخليجي للتجارة: «يعمل المركز على زيادة حجم التبادل التجاري والثقافي بين المجر ودول مجلس التعاون الخليجي، ومعرض «صنع في المجر» ما هو إلا بداية لهذه الأنشطة». وسيجرى خلال المعرض الذي يمتد حتى 3 مارس المقبل، عرض جانب من الاختراعات المجرية، إلى جانب المأكولات التي يشتهر بها المطبخ المجري، إضافة إلى تقديم الفنون الموسيقية والحرف اليدوية، ويقدم الموسيقي زولتان كاتو، مجموعة من الألحان الفولكلورية والحديثة طوال ليالي المعرض من السابعة مساء وحتى العاشرة ليلاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا