• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

احتفالات و3 متاحف تعرض مسارات القناتين الأولى والثانية

15 يوماً على افتتاح قناة السويس الجديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يوليو 2015

أحمد شعبان (القاهرة) قبل 15 يوما من الافتتاح الرسمي لقناة السويس الجديدة، أعلنت إدارة الكراكات في بيان أمس الثلاثاء الانتهاء من تركيب 80 شمندورة «علامة ملاحية» في المجرى الملاحي للقناة من أصل 115، وكذلك انتهاء عمل 18 كراكة وعودتهم إلى بلادهم، مشيرة إلى أن أعمال التكريك ستنتهي في الوقت المحدد، أي في السادس من أغسطس المقبل . وأكد الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس في تصريحات صحفية أن الانتهاء من حفر القناة الجديدة سيتم بنسبة 100 في المئة يوم الجمعة المقبل، مشيراً إلى أن الهيئة تستعد لاختبار عبور أول سفينة المجرى الملاحي يوم 25 يوليو بعد الانتهاء من التكريك والتدبيش وتركيب الشمندورات على طول المجرى البالغ 72 كيلو متراً - لإرشاد السفن مع الانتهاء من تدريب 100 مرشد خضعوا لدورات تدريبية في مبنى المحاكاة التابع لهيئة قناة السويس في الإسماعيلية. وأشار تقرير إدارة الكراكات إلى أن 18 كراكة تابعة للتحالف الإماراتي البلجيكي الهولندي «NBVT» تعمل في المجرى الملاحي للقناة، تمكنت من رفع 197 مليونا و213 ألف متر مكعب بنسبة 97.4 في المئة بنسبة تنفيذ يومية قدرها 793 ألفا و552 متراً مكعباً. ومع اقتراب موعد افتتاح القناة الجديدة واستمرار الجهود لاستكمال المشروع في إطار زمني غير مسبوق، أطلقت هيئة قناة السويس الجديدة يوم الاثنين الماضي، منبراً على الإنترنت بعنوان «رسالة شكر»، يتيح للجمهور إرسال رسائل شكر للعاملين في قناة السويس الجديدة، حيث شجعت هيئة القناة الجمهور على التعبير عن امتنانهم - من خلال رسائل نصية أو مسجلة. ومن جانبه، قرر اللواء العربي السروي، محافظ السويس، تشكيل لجنة لإعداد الاحتفال الشعبي الذي سيقام في محافظة السويس، مشدداً على الإعداد الجيد، ورفع درجة الاستعداد القصوى في حين أقامت وزارة الآثار المصرية ثلاثة معارض مؤقتة تستمر شهراً في ثلاثة متاحف مختلفة، يقام الأول منها في متحف الإسماعيلية، ويعرض القطع الأثرية المكتشفة بواسطة البعثات الفرنسية أثناء حفر قناة السويس الأولى في القرن الـ 18، إضافة إلى عرض نتائج أعمال الحفائر المصرية في محور قناة السويس الجديدة، وتم اختيار متحف الإسماعيلية القومي، باعتباره أول متحف إقليمي تم إنشاؤه في مصر أثناء حفر القناة الأولى بتمويل شركة قناة السويس العالمية، وسيتم افتتاح حديقة المتحف بعد الانتهاء من تطويرها وتدعيمها بـ 16 قطعة أثرية مهمة تم اكتشافها أثناء حفر القناة الأولى من شرق وغرب القناة.ويقام المعرض الثاني في متحف السويس، ويضم عدداً من الصور الفوتوغرافية والقطع الأثرية التي تحكي إنشاء قناة «سيزوستريس» أول قناة شقت في التاريخ لربط نهر النيل بالبحر الأحمر. وقد تقرر إقامة المعرض الثالث في المتحف المصري في القاهرة لعرض الاكتشافات الأثرية لـ 10 مواقع أثرية مختلفة من خلال عرض للصور الفوتوغرافية لمواقع الاكتشافات في منطقة القنطرة شرق وضفاف قناة السويس، مروراً بالسويس والإسماعيلية وبور سعيد، مع عرض نتائج الاكتشافات الأثرية المصرية الحديثة لبعثات الآثار المصرية العاملة في محور قناة السويس في القلاع المصرية والتي يتضح من خلالها التاريخ المصري العسكري والعمارة العسكرية وحفائر قناة السويس الأولى والجديدة، وسيتم افتتاح المناطق الأثرية والقلاع العسكرية التي تم اكتشافها مؤخراً في منطقة القنطرة شرق قناة السويس أمام الزائرين، وهي «ثارو» و«بلوزيوم» و«عيون موسى».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا