• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

أبوظبي.. عاصمة الأمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 نوفمبر 2017

تحتفل شرطة أبوظبي هذه الأيام بمرور 60 عاماً على تأسيسها، في ظل مسيرة حافلة بالإنجازات وضعتها في طليعة المؤسسات والأجهزة الشرطية عالمياً، محققة دورها الريادي في تعزيز مسيرة الأمن والأمان ونشر الطمأنينة في المجتمع.

وإنجازات شرطة أبوظبي وثقها تقرير أصدره موقع «نومبيو» الأميركي المتخصص في رصد تفاصيل المعيشة في أغلب بلدان العالم، والذي أشار إلى تصدر الإمارة المركز الأول عالمياً كأكثر مدينة أماناً، لعام 2017 متقدمة على 333 مدينة حول العالم، منها ميونيخ الألمانية والعاصمة سنغافورة، وكيوبيك الكندية، ومدن بازل وبرن وزيورخ السويسرية، وطوكيو وأوساكا اليابانية، وفيينا النمساوية. وبحسب التقرير، حصدت أبوظبي 86.46 نقطة في مؤشر المدن الأكثر أماناً في العالم، فيما حازت 13.54 نقطة في مؤشر الجرائم، مما جعلها المدينة الأقل جريمة في العالم، وهي المؤشرات التي تعكس نعمة الأمن والأمان التي يعيشها المواطنون والمقيمون والزوار في الإمارة، نتيجة جهود القيادة العامة لشرطة أبوظبي.

ولأن الريادة هدفها، جاء احتفال شرطة أبوظبي بمرور 60 عاماً على تأسيسها مختلفاً، عبر إطلاق عدد من المشروعات المستقبلية العملاقة، ضمن مئويتها 2057، معلنة بدء سباق زمني لتنفيذ برنامج استراتيجي متكامل للعقود الأربعة المقبلة، يتضمن خططاً لإنشاء إدارة لشرطة أبوظبي للفضاء الخارجي، والمرور الذكي، وإدارة المواهب، والمباني الشرطيّة المستقبلية ذات الطبيعة المرنة، والشرطة الجينومية، ودوريات الشرطة الفضائية، والشرطي الروبوت، والأقمار الاصطناعية لرصد جرائم الاستدامة وحماية البيانات الأمنية من عمليات القرصنة، ونموذج محاكاة افتراضي لمركز شرطة على سطح المريخ، وغيرها.

هذه المشاريع العملاقة تستشرف المستقبل، وتبشر الأجيال الجديدة بحياة أفضل، وتواصل أكثر تأثيراً مع العالم، سعياً لجعل الإمارات أفضل دولة في العالم.

أحمد عبد العزيز - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا