• الاثنين 07 شعبان 1439هـ - 23 أبريل 2018م

موجابي يتحدى الجيش والمحتجين: أنا الرئيس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 نوفمبر 2017

هاراري (وكالات)

يخيم الغموض، صباح اليوم الاثنين، على زيمبابوي بعد تضارب الأنباء بخصوص تنحي الرئيس روبرت موغابي عن السلطة إثر استيلاء الجيش على السلطة منذ الأربعاء الماضي.

فقد أبلغ مصدران وكالة رويترز بأن موغابي سيلقي خطابًا للإعلان عن استقالته بعدما عزله الحزب الحاكم من زعامته في وقت سابق.

أما موغابي، فقد تحدى حزبه الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي/الجبهة الوطنية الحاكم ومئات الآلاف من المحتجين المطالبين باستقالته بأن تعهد، في خطاب تلفزيوني كان يفترض أن يعلن فيه تنحيه، بأن يترأس مؤتمر الحزب المقبل في ديسمبر.

وكان مصدران، أحدهما عضو كبير في الحكومة والآخر مطلع على المحادثات مع قادة الجيش، أبلغا رويترز بأن موجابي سيستغل الخطاب للإعلان عن استقالته.

لكن في الخطاب، الذي ألقاه من مقر إقامته الرسمي وهو جالس إلى جانب صف من الجنرالات، أقر موغابي بالانتقادات من حزبه الحاكم والجيش والمواطنين لكنه لم يتطرق إلى منصبه متعهداً بدلاً من ذلك برئاسة مؤتمر الحزب الحاكم المقرر الشهر المقبل.

وأمهل الحزب الحاكم موغابي (93 عاما) 24 ساعة للتنحي من منصب رئيس البلاد أو مواجهة إجراءات لعزله وذلك في مسعى لإيجاد نهاية سلمية لحكمه بعد حدوث انقلاب فعلي. ... المزيد