• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

«مجلس الأبنية الخضراء»:

نحو مبادرات جديدة لتعزيز التنمية المستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يوليو 2015

دبي، (الاتحاد)

أعلن مجلس الإمارات للأبنية الخضراء أن المبادرات التي طرحها منذ تأسيسه قبل 9 سنوات، رسمت ملامح جديدة لبيئة الأبنية المستدامة في دولة الإمارات، داعماً بذلك جهود الدولة في إرساء معايير مبتكرة في هذا المجال.

وأضاف في بيان صحفي إن المجلس كان شريكاً أساسياً في تحقيق الرؤية الخضراء التي أثمرت عن نتائج ملموسة لجهة خفض البصمة الكربونية لدولة الإمارات، مضيفاً أن المجلس وخلال الأعوام التسعة الماضية، عزز جهوده لتفعيل مشاركة أصحاب المصلحة، من جميع حلقات سلسلة التوريد في قطاع المباني، بهدف اتخاذ إجراءات عملية ملموسة تدفع عجلة التنمية المستدامة، وتجسد ذلك في نمو عدد الشركات الأعضاء في المجلس بواقع 4 أضعاف تقريباً منذ عام 2006.

وقال سعيد العبار، رئيس مجلس الإدارة: «حرصنا خلال الأعوام التسعة الماضية، على انتهاج رؤية متعمقة لدعم دولة الإمارات في مسيرتها الرامية إلى إرساء معايير جديدة في مجال بيئات الأبنية المستدامة».

وأضاف أن المجلس يحرص من خلال تنظيم جوائز مجلس الإمارات للأبنية الخضراء السنوية، على تكريم أفضل الممارسات في هذاز المجال ، وبالتالي حفز ثقافة الابتكار في المنطقة ولاسيما بين طلاب المدارس، كما واصل المجلس التركيز على تطوير استراتيجيات عمل موثوقة، تمكن أصحاب المصلحة من المساهمة في تحقيق رؤية الإمارات 2021، وخطة دبي 2021 اللتين تهدفان إلى إرساء ملامح التنمية المستدامة في الدولة، مع التركيز على كفاءة استهلاك الموارد وخفض البصمة البيئية.

وأفاد العبار بأنه يجري العمل حالياً على تشكيل لجنة استشارية جديدة تابعة لمجلس الإدارة، يشارك في عضويتها ممثلون حكوميون، وذلك لضمان مواءمة أهداف المجلس مع الأجندة الوطنية، وسيناقش اجتماع اللجنة المقبل المنهج الاستراتيجي المتجدد لمجلس الإمارات للأبنية الخضراء وبرامجه المستقبلية، وذلك لملاءمتها معالرؤية الخضراء والأولويات الحكومية في مجال التنمية المستدامة.

ويعد مجلس الإمارات للأبنية الخضراء المشغل الوطني لبرنامج المفتاح الأخضر المتخصص بإصدار شهادات الاستدامة والذي أطلقته مؤسسة التعليم البيئي، ويحظى هذا البرنامج المستقل غير الهادف للربح، بإشادة ودعم منظمة السياحة العالمية، وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، كما يعتبر البرنامج البيئي العالمي الأكبر من نوعه في قطاع الضيافة، حيث يوفر مبادئ توجيهية واضحة تضمن للفنادق مواكبة مستويات الاستدامة المطلوبة، وتبين للضيوف التزامها بالممارسات الخضراء.

واطلق المجلس مؤخراً، المبادئ التوجيهية التقنية لإعادة تهيئة المباني القائمة، والتي تشكل دليلاً مرجعياً لخبراء القطاع والمستخدمين النهائيين للمباني في دولة الإمارات، وأشرف المجلس على جمع هذه المبادئ التوجيهية، في حين تولى إعدادها متطوعون من أعضائه وشركائه، بدعم من وزارة الأشغال العامة والمجلس الأعلى للطاقة في دبي.

وتعتبر هذه الخطوة متممةً لبرنامج كفاءة الطاقة الذي أطلقه مجلس الإمارات للأبنية الخضراء نهاية العام الماضي، ويتكون من قاعدة بيانات تشكل حافزاً لجميع اللاعبين الأساسيين في القطاع، بمن فيهم مصنعو وبائعو معدات كفاءة الطاقة، والمقاولون، ومديرو المرافق، والبنوك والممولون.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا