• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ضمن ليالي مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية

معزوفات باشا كازان.. «كمان» يا فن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 يناير 2015

أزهار البياتي

المعزوفات مستوحاة من التراث الشعبي للموسيقى والفلكلور الأصيل في بلاد البلقان

أزهار البياتي (الشارقة)

ما زالت ليالي الشارقة مزدانة بنجوم الفن والطرب الأصيل، مواصلة احتفالاتها المتميّزة في عام 2015، من خلال مهرجانها البديع للموسيقى العالمية، ليأتي بدورته الثانية بشكل أكثر زخماً وتفرداً، ممتداً بفعالياته المثيرة من يوم 16وحتى 25 من يناير الجاري، ليستضيف النخبة من كبار الفنانين والموسيقيين من العرب والأجانب، ويقدم لجماهيره العريضة مستوى رفيع من الأداء الفني المتميّز.

وتوالت الفعاليات والحفلات الفنية بشكل متواتر، مجتذبة مزيداً من الحماسة والحضور، مستقطبة عشاق الفن والموسيقى من كل حدب وصوب ومن كافة أنحاء الإمارات، لتشهد واجهة المجاز المائية ليلة أمس الأول أيضاً عرضاً فنياً مدهشاً، أحيته الموسيقارة العالمية المولدافية الأصل «باشا كازان»، مقدمة عبره مقطوعات موسيقية مختارة على آلة الكمان من أحدث نتاجها الفني، مع معزوفات عذبة مستوحاة من التراث الشعبي للموسيقى والفلكلور الأصيل في بلاد البلقان، بالإضافة لألحان شرق أوسطية أخرى استمدتها الفنانة من تأثرها الواضح بالطرب العربي، صاحبها عدد من الأغاني من ألبومها الأول الذي طرحته خلال الشهر الماضي تحت عنوان «العودة إلى السوق»، وتضمن أغنيات «أين أنت الآن»، و«على مدار الساعة»، لتهدي في نهاية الحفل الجمهور أغنية خاصة بعنوان «صيف دائم».

وقد ظهرت موهبة عازفة الكمان البلقانية المبدعة «باشا كازان» 1983 منذ سنوات الطفولة، حيث تعلمّت أصول العزف والموسيقى من والدتها، والتي تعد من أشهر عازفات الكمان في «مولدوفا»، حتى وصلت لسن الاحتراف في عام 2009 مستأنفة العزف على أول كمان إلكتروني، منتقلة بهذا الفن من إطاره الكلاسيكي المعتاد لآفاق أكثر عصرية، مجتاحة بموسيقاها المميّزة السوق المحلي والعالمي، لتطرح أول ألبوم فردي لها في نهاية 2014، وبالتعاون مع المنتج الفني العالمي «ستويان ستو يانوف» .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا