• الأحد 02 ذي القعدة 1439هـ - 15 يوليو 2018م

4 لاعبين يمثلون منتخبنا في بطولة العالم بكولومبيا

«جو جيتسو الإمارات» يحمل طموحاته على ارتفاع 3 آلاف قدم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 نوفمبر 2017

أمين الدوبلي (أبوظبي)

يخوض منتخبنا الوطني للجو جيتسو تحدياً جدياً في بطولة العالم التي تقام يومي الجمعة والسبت المقبلين في بوجوتا بكولومبيا، وتضم قائمة الفريق، فيصل الكتبي قائد منتخبنا الوطني، وسعود الحمادي، وعبيد النعيمي، وسعيد المزروعي، وستغادر البعثة اليوم من أجل المشاركة في البطولة.

وأكد فيصل الكتبي جاهزيته بنسبة 100% لخوض منافسات بطولة العالم، مشيراً إلى أنه أنهى مراحل الاستعداد مع زملائه الثلاثة المرشحين للسفر اليوم، وقال: «برنامج إعداد المنتخب الوطني للموسم الحالي شهد تقليصاً في المشاركات الخارجية، ومنها عدد من جولات أبوظبي جراند سلام من أجل التركيز في البطولات العالمية والآسيوية الكبرى، بدأنا الاستعداد لبطولة العالم بكولومبيا اعتباراً من اليوم الثاني لانتهاء منافسات دورة ألعاب الصالات في عشق آباد سبتمبر الماضي، والتي حقق فيها منتخبنا 15 ميدالية ملونة، مؤكداً مونديال كولومبيا لن يكون سهلاً بأي حال من الأحوال؛ لأنها بطولة عالم تجمع أقوى المصنفين في مختلف الأوزان، بغض النظر عن ألوان الأحزمة، وعازم على الاحتفاظ باللقب للعام الثاني على التوالي بعد أن فزت العام الماضي بالذهبية».

وقال الكتبي: «شفيت تماماً من الإصابة، وتجاوزت كل مراحل العلاج، حصلت على أسبوعين راحة، وعدت أتدرب سباحة وبعض التدريبات الحديدية في المرحلة الثانية، ثم عاودت بعد ذلك التدريبات في الجو جيتسو، وأصبحت مستعداً تماماً، وركزنا في المرحلة الأخيرة على الجوانب البدنية والفنية تحت إشراف الجهاز الفني الجديد بقيادة رامون، وبشكل عام فإن معنوياتنا عالية، وتم علاج بعض السلبيات في أداء كل لاعب لتحجيم فرص سيطرة المنافسين علينا، ورفع كفاءة اللاعبين، بما يجعلهم قادرين على انتهاز أي أخطاء لدى الخصوم».

وعن قيمة التحدي في البطولة المقبلة، يقول الكتبي: «عندما تكون صاحب اللقب في النسخة الماضية، فإن كل الأعين تكون عليك، وتكون استعدادات المنافسين لك أقوى، ولكني أضع كل هذه الأمور في الاهتمام، وبالنسبة لزملائي الثلاثة فإنهم يشاركون لأول مرة في بطولة العالم، وسوف يحققون استفادة كبيرة في كل الأحوال، فإن لم يحصلوا على ميداليات، فسوف يكتسبون الخبرة، وثقتنا فيهم بلا حدود، ولدينا في الأسبوع الجاري ورش عمل مع الجهاز الفني للاطلاع على أساليب لعب المنافسين في الفيديو، والتعرف إلى عناصر القوة والضعف في كل منافس منهم».

وقال: «نغادر اليوم إلى كولومبيا، ونستكمل تدريباتنا هناك حتى موعد البطولة للتكيف مع الأجواء، خصوصاً أن المدينة التي تقام فيها البطولة أعلى من سطح البحر بـ 3 آلاف قدم، بمعنى أن الأكسجين عليها ضعيف، الأمر الذي استعددنا له بشكل جيد على مدار الشهر الماضي من خلال التمرين في «غرفة الأكسجين» التي يتم فيها تحديد نسبة الأكسجين بما يتفق مع النسبة التي نذهب إليها، لا داعي للقلق، لأننا مثلنا مثل كل المنتخبات المشاركة، ولن نعاني وحدنا هذا الأمر، وسوف نتأقلم مع الطقس، ولن يمثل لنا أي مشكلة، وسوف ننافس بقوة على الميداليات، من خلال التركيز على الذكاء وعامل الخبرة».

وعبر عن شكره واعتزازه بدعم الاتحاد بقيادة عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، وقال: «نشعر باطمئنان وثقة لدعم رئيس الاتحاد الذي زارنا في التدريبات، ولم يتحدث معنا حتى لا يضعنا تحت الضغوط، بل كان اللقاء ودياً إلى أبعد مدى، أكد فيه أن ثقته كبيرة فينا جميعاً، وأن البطولة مهمة». وعن التغييرات الفنية التي حدثت في الجهاز الفني للمنتخب وما إذا كانت تؤثر على اللاعبين، قال الكتبي: «اعتدنا من اتحاد الجو جيتسو أن تكون كل قراراته في صالح المنتخب، وبالنسبة لنا، فإن رامون ليس بجديد، لأنه كان قريباً منا في كل المراحل السابقة، ونحن بشكل عام هدفنا رفع علم البلاد، ومنصات التتويج بغض النظر عمن يقود الدفة أو حتى من يلعب منا كلاعبين أو من يوجد معنا إدارياً، والتغيير في النهاية تغيير داخلي، ولن يقصر أحد في بذل أي جهد يطلب منه لصعود منصة التتويج، لأن هذا الشعار من أساسيات ومسلمات الأمور في لعبة الجو جيتسو».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا